مدير المخابرات الأميركية: لا نملك عصا سحرية للمشاكل السورية   
الخميس 1437/12/14 هـ - الموافق 15/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:38 (مكة المكرمة)، 6:38 (غرينتش)

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) جون برينان، إن بلاده لا تمتلك "حلا سريعا أو عصا سحرية" للمشاكل السورية، مبررا ذلك بكثرة الأطراف الداخلية والخارجية المتصارعة، والانقسام الطائفي، وسنوات القمع. 

وأضاف برينان خلال حوار له في "مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية" في واشنطن أمس الأربعاء، "خلال 36 عاما من عملي في قضايا الأمن الوطني، فإن سوريا هي أكثر المشاكل التي مرت علي تعقيدا".

وأرجع المسؤول الأميركي عدم وجود حلٍّ سريع للمشاكل السورية إلى "كثرة الأطراف الداخلية والخارجية المتصارعة، والانقسام الطائفي، وسنوات القمع الذي مارسته عائلة الأسد التي أخمدت تطلعات البلاد إلى الديمقراطية".

ولفت إلى أن "هناك كثيرين يتذمرون من عجز الولايات المتحدة عن الذهاب إلى هناك وحل الكثير من تلك القضايا، في الحقيقة أتمنى لو أن لدينا عصا سحرية لحل تلك المشاكل، وبالرغم من وجودها فإن واشنطن مشكورة لمجرد المحاولة".

وتابع "من الطيب أن تواصل الولايات المتحدة محاولتها إنهاء المعاناة الإنسانية وإراقة الدماء التي تحدث في سوريا، لكني أعترف أننا لا نملك حلولا يمكن فرضها وإجبار الناس على اتباعها".

وأكد أن حلَّ الأزمة السورية "سيحتاج إلى عدة سنوات"، مشددا على أن "الربيع العربي كان إيذانا بحلول مرحلة جديدة في تاريخ الشرق الأوسط، إلا أنه ما زال هنالك طريق طويل قبل أن تضرب مبادئ الديمقراطية جذورها في الإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية وغيرها، ليكون (الشرق الأوسط) قادرا على مواجهة التحديات الشديدة الجدية التي تواجهه".

وتأتي تصريحات المسؤول الأميركي بعد نحو أسبوع من إعلان الاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا على خطة لوقف إطلاق النار في سوريا، بدأت ليل الأحد/الاثنين الماضي. ومن الأهداف الأولية للاتفاق السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة