علماء يتوقعون إصابة 1.5 مليون روسي بالإيدز   
الخميس 15/2/1424 هـ - الموافق 17/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل كمبودي مصاب بالإيدز

قال فاديم بوكروفسكي رئيس مركز الإيدز الروسي الحكومي إن روسيا التي لم يكن الفيروس معروفا فيها قبل عشر سنوات، تواجه حاليا هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة كبيرة فيها ولم تظهر سوى علامات قليلة على انحساره.

وأكد بوكروفسكي أن نحو 235 ألف مواطن في روسيا يحملون فيروس الإيدز وفقا للأرقام الرسمية، بينما تشير الأرقام غير الرسمية إلى أرقام تتراوح بين 700 ألف و1.5 مليون إصابة.

وتسعى الحكومة الروسية للتقليل من حجم المشكلة جزئيا لأن النظام الصحي المتداعي يكافح لمواجهة انتشار الفيروس، ولأن الكثير من الأطباء لا يملكون وسائل الفحص اللازمة للتأكد من وجوده، كما أن كثيرا من حاملي الفيروس هم من مدمني المخدرات أو المنبوذين اجتماعيا الذين لا يتمتعون بالخدمات الصحية.

وترتفع معدلات الإصابة بصورة خاصة بالسجون التي ماتزال تعج بالمسجونين وتعوزها الأموال بالرغم من الإصلاحات الأخيرة، وقال بوكروفسكي إنه من الممكن القول إن ثلاثة أو أربعة بالمائة من نزلاء السجون يحملون الفيروس.

يشار إلى أن عدد السجناء في روسيا بلغ العام الماضي نحو مليون من بين إجمالي السكان الذين يبلغ عددهم ما يقارب 145 مليون نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة