جنوبيون يلتقون السفير الأميركي بصنعاء   
الاثنين 29/2/1433 هـ - الموافق 23/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)

جانب من مسيرة سابقة للحراك الجنوبي بعدن تنادي بالانفصال (الجزيرة نت)

التقى ممثلون عن ملتقى الجنوبيين في اليمن اليوم الاثنين السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فايرستاين لبحث القضية الجنوبية إثر مغادرة الرئيس علي عبد الله صالح البلاد لمواصلة العلاج في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال بيان صادر عن الملتقى إن ممثلي الجنوب أوضحوا للسفير تأييدهم لمقترح عقد مؤتمر للحوار الوطني بين الجنوبيين في الداخل، مشيرين إلى أنه سبق أن طُرحت على مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر مسألة مساعدة الجنوبيين لحل القضية الجنوبية.

ونسب بيان ممثلي الجنوب الذي يضم وزراء سابقين إلى السفير الأميركي قوله إنه إذا رأى الجنوبيون أن مؤتمرا من هذا القبيل سيكون مفيدا فلن تمانع الولايات المتحدة من أن يعقد وسيقدم له الدعم شريطة أن يكون تحت سقف الوحدة اليمنية.

وتجري قيادات جنوبية مؤتمرات خارج اليمن تدعو إلى الانفصال عن شمال البلاد يقودها الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض.

وينادي فصيل آخر من المعارضة الجنوبية في الخارج بقيادة المهندس حيدر أبوبكر العطاس رئيس الوزراء اليمني السابق، بإقامة فدرالية مع الشمال يعقبها استفتاء بعد خمس سنوات لتقرير مصير جنوب اليمن الذي توحد مع الشمال في مايو/أيار 1990.

وكان الرئيس اليمني علي صالح قد أكد لدى مغادرته صنعاء أمس الأحد إلى أميركا، أن الوحدة اليمنية هي أهم منجزات الشعب اليمني منذ 135 عاما من الانقسام بين شمال البلاد وجنوبها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة