زلازل جديدة تثير الذعر في شرق آسيا   
السبت 1426/1/11 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

الزلزال الجديد أثار مخاوف السكان من تكرر موجات تسونامي (الفرنسية-أرشيف)

ضرب زلزال عنيف بلغت قوته 6.9 درجات على مقياس ريختر فجر اليوم جزيرة سولاويسي شرقي إندونيسيا مما أدى إلى إثارة حالة من الذعر بين السكان الذين فروا من منازلهم إلى أراض مرتفعة خشية وقوع مد بحري جديد شبيه بتسونامي.

وأوضحت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية أن الزلزال وقع بالقرب من تحت سطح البحر ويقع مركزه على بعد 224 كلم إلى جنوب كنداري كبرى مدن جنوب شرق سولاويسي، مشيرة إلى أن أي أنباء لم ترد بعد عن وقوع خسائر بشرية أو مادية.

وأكد مراسل الجزيرة في إندونيسيا أن منسوب مياه البحر ارتفع عدة أمتار دون أن تكون هناك موجات مد عملاقة أو ما يعرف باسم تسونامي، مشيرا إلى أن شرطة خفر السواحل الإندونيسية أخبرته أن السكان بدؤوا بالعودة إلى منازلهم بعد أن تمت طمأنتهم من عدم وجود خطر على حياتهم من الزلزال الجديد.

ويأتي هذا الزلزال بعد ثلاثة أيام من زلزال آخر بلغت قوته 6.2 درجات على مقياس ريختر ضرب الجزيرة نفسها وبعد أقل من شهرين على الزلزال العنيف الذي وقع قبالة جزيرة سومطرة الإندونيسية وتسبب في موجات مد بحري عملاقة خلفت قدرا هائلا من الدمار والقتلى.

وليس بعيدا عن إندونيسيا ضرب زلزالان بلغت قوتهما 5.9 و4.8 درجات على مقياس ريختر شرقي جزيرة تايوان، دون أن يسفرا عن وقوع خسائر مادية أو بشرية.

وأوضح المركز الوطني لرصد الزلازل في الجزيرة أن الهزة الأولى وقعت قبيل منتصف الليلة الماضية بقليل ومركزها على بعد 43 كلم شرق منطقة تايتونغ، في حين وقعت الهزة الثانية بعد ذلك بساعة ومركزها على بعد 37.2 كلم إلى شرق منطقة هواليان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة