ثمانية جرحى في مظاهرات لأكراد تركيا بعيد النوروز   
الثلاثاء 1427/2/21 هـ - الموافق 21/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

المتظاهرون رددوا شعارات مؤيدة لأوجلان وطالبوا بالإفراج عنه (الفرنسية) 

جرح ثمانية أشخاص على الأقل بينهم عدد من أفراد الشرطة في اشتباكات  دارت أثناء تظاهرة شارك فيها عشرات الآلاف من الأكراد في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا بمناسبة عيد النوروز.

وقال شهود عيان إن المتظاهرين رشقوا بعض رجال الشرطة بالحجارة وكانوا يرفعون أعلاما لحزب العمال الكردستاني مطالبين بالإفراج عن زعيمهم عبد الله أوجلان الذي يمضي منذ 1999 حكما بالسجن مدى الحياة. وقد شوهدت طائرات حربية تركية تحلق في أجواء المدينة في استعراض للقوة.

وبينما ذكرت الشرطة أن حوالي 120 ألف شخص شاركوا في التظاهرة، توقع المنظمون أن يصل العدد إلى 250 ألف شخص.

وقد شوهد طابور طويل من المتظاهرين وهم يوقعون على عريضة تتضمن الاعتراف بأن أوجلان هو الزعيم السياسي للأكراد وتطالب السلطات التركية بالإفراج عنه والاعتراف بكونه المتحدث الرسمي باسمهم.

وكان عيد النوروز الذي تبلغ الاحتفالات به ذروتها اليوم شهد في السابق أعمال عنف إذ ينتهز الاكراد هذه المناسبة للمطالبة بحقوق أكبر، وتأكيد تأييدهم لحزب العمال الكردستاني الذي يقاتل الحكومة منذ 1984.

وقد عرقل النزاع مع الأكراد الذي أسفر عن مقتل أكثر من 37 ألف شخص منذ اندلاعه، مساعي تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ولا يزال يلقي بالشكوك حول التزامها بالديمقراطية وحقوق الإنسان المطلوبة كشروط لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة