الأقصى تتبنى مهاجمة موقع للاحتلال انتقاما لشهداء غزة   
الأحد 1428/4/12 هـ - الموافق 29/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

فلسطينيون يشيعون شهداء حماس في غزة (رويترز)

تبنت كتائب الأقصى الجناح المسلح لحركة فتح قنص جنديين إسرائيليين أثناء وجودهما في برج للمراقبة مساء السبت قرب قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان إن الجيش الإسرائيلي رد بإطلاق النار المكثف مع تحليق للطائرات الحربية والمروحية، ووصفت العملية بأنها جاءت استمرارا لسلسلة الردود على الجرائم الصهيونية التي كان آخرها اغتيال القائد العام لكتائب المجاهدين عمر أبو شريعة واستهداف المقاومين صباح السبت في شرق وجنوب قطاع غزة.

ولم يرد بعد أي تعقيب إسرائيلي على الهجوم الذي يأتي بعد ساعات من إقدام جيش الاحتلال على قتل أربعة فلسطينيين، والتسبب بإصابة آخر بجروح خطيرة في حادثين منفصلين بغزة.

توعد حماس
الشهيد محمد الغل ينقل لمشرحة أحد مستشفيات غزة (رويترز)
وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن ثلاثة من الشهداء من عناصرها وتوعدت بالانتقام ردا على هذه العملية.

وقال المتحدث باسم الكتائب في بيان خاص إن الشهداء سائد حلس (21 عاما)، وعبد الحليم الفيومي (27 عاما)، ومحمد الدغل (23 عاما)، سقطوا أثناء قيامهم بما سماه واجبهم الجهادي.

وكان متحدث عسكري إسرائيلي قد ذكر في وقت سابق أن جنود الاحتلال قتلوا الفلسطينيين الثلاثة بقذيفة أطلقتها المدفعية الإسرائيلية أثناء محاولتهم زراعة قنبلة قرب السياج الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

وفي حادث منفصل أعلن مصدر طبي استشهاد شاب فلسطيني آخر يدعى شادي عبد الرحيم أبو ضاهر (18 عاما) بقذيفة إسرائيلية في بلدة القرارة جنوب قطاع غزة.

وقد دانت الحكومة الفلسطينية ما وصفتها بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، ودعت على لسان وزير الإعلام مصطفى البرغوثي الأطراف الدولية إلى التدخل لوقف الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية التي قال إنها أوقعت 27 شهيدا خلال شهر واحد.

بدوره اتهم الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية بالسعي إلى نسف جهود التهدئة من خلال الاستمرار في سياسة القتل والاغتيالات.

كما أعلنت مصادر طبية فلسطينية مقتل محمد خليل حمدان (27 عاما) الناشط في ألوية صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، بانفجار جسم مشبوه داخل منزله الليلة الماضية.

وفي سياق التصعيد الإسرائيلي أعلن جيش الاحتلال أنه سيصادر 24 هكتارا من الأراضي الزراعية بالضفة الغربية لإقامة أحد أقسام الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل بهذه المنطقة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر السبت أربعة فلسطينيين بمناطق مختلفة من الضفة الغربية بدعوى أنهم مطلوبون.

محادثات القاهرة
مشعل بحث مع عباس إعادة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية (رويترز)
سياسيا التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومدير المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل في القاهرة للمرة الثانية خلال يومين.

وقال المتحدث الرئاسي الفلسطيني نبيل أبو ردينة إن عباس ومشعل بحثا خلال اجتماعيهما عددا من الموضوعات منها إعادة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية وتثبيت الهدنة وفك الحصار وملف الشراكة السياسية الذي دشنه اتفاق مكة الذي وقع بين الطرفين في مارس/ آذار الماضي.

من جهته صرح عضو المكتب السياسي لحركة حماس أسامة حمدان بأن الاجتماع تضمن نقاطا مفيدة من أهمها الاتفاق على تواريخ محددة لتنفيذ الاجراءات العملية لإعادة بناء منظمة التحرير.

وأوضح أنه تم التوصل كذلك إلى تفاهم من أجل إطلاق مراسل "بي بي سي" آلان جونستون الذي اختطفه مسلحون مجهولون الشهر الماضي في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة