تواصل إضراب معتقلين إسلاميين بالأردن   
الثلاثاء 5/6/1431 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)
إضراب المعتقلين تكرر بالسجون الأردنية (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار-عمان
 
تواصل إضراب معتقلين إسلاميين في الأردن لليوم السادس على التوالي, وذلك طبقا لما قالته عائلات المعتقلين، بالتزامن مع حديث مديرية الأمن العام عن اتفاق لوقف الإضراب.
 
وقالت عائلات المعتقلين للجزيرة نت إن وفدا من الأهالي قابل يوم الاثنين مدير مراكز الإصلاح والتأهيل بمديرية الأمن العام العقيد سعد العجرمي, ونقلوا له مطالب أبنائهم المضربين عن الطعام منذ يوم الأربعاء الماضي.
 
وبحسب المصادر ذاتها فإن العجرمي وافق على مطلبين فقط من مطالب المضربين عن الطعام, يتعلقان بزيادة مدة زيارة الأهالي لنصف ساعة والسماح للأقارب من الدرجة الثانية بزيارتهم، إذ لم يكن مسموحا إلا للأقارب من الدرجة الأولى بزيارة المتهمين في قضايا التنظيمات الإسلامية.
 
وحسب الأهالي فإن الوفد انتقل لسجن جويدة جنوب العاصمة عمان وقابل السجناء المضربين عن الطعام الذين أبلغوا أهاليهم باستمرارهم في الإضراب حتى تحقيق مطالبهم كاملة.
 
ويطالب السجناء –حسب عائلاتهم- بالسماح لهم بالاختلاط خاصة في أوقات صلاة الجماعة، والسماح لهم بأداء صلاة الجمعة بشكل جماعي، إضافة للسماح لهم بشراء احتياجاتهم من المقصف داخل السجن إسوة ببقية السجناء.
 
وينتمي غالبية المعتقلين للفكر السلفي الجهادي، ومن بينهم محكومون بالسجن المؤبد ولفترات طويلة.
 
"
أقرت مديرية الأمن العام بأن 61 معتقلا على خلفية قضايا تنظيمات إسلامية مضربون عن الطعام في سجني سواقة وجويدة
"
وينقل أهالي المعتقلين عن أبنائهم تعرضهم لمعاملة مهينة داخل السجن خاصة وضعهم في مهاجع قليلة التهوية مما يزيد معاناتهم.
 
وذكرت مديرية الأمن العام أن 61 معتقلا على خلفية قضايا تنظيمات إسلامية مضربون عن الطعام في سجني سواقة وجويدة.
 
لكن المديرية تحدثت الثلاثاء عن انفراج خلال الحوار مع المضربين وأن مضربي سواقة توقفوا عن إضرابهم، وهو ما ينفيه الأهالي بشدة.
 
وانضم لقائمة المضربين أيضا محكومون بالسجن لمدد طويلة جراء الحكم عليهم في قضايا مختلفة تصنف على أنها خطيرة وذات بعد أمني، إضافة لموقوفين يحاكمون حاليا أمام محكمة أمن الدولة.
 
وفي أحاديثهم للجزيرة نت عبر الأهالي عن مخاوف من تدهور الحالة الصحية للسجناء الذين قالوا إنهم سينهون الأسبوع الأول من الإضراب غدا الأربعاء.
 
وحسب شقيق أحد السجناء فإن أمهات ثلاثة من المعتقلين يضربن عن الطعام تضامنا مع أبنائهن، وواحدة منهن على الأقل نقلت الأحد الماضي للمستشفى.
 
وكان وفد من المركز الوطني لحقوق الإنسان زار المعتقلين المضربين عن الطعام قبل أيام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة