أولمرت يدعو إلى حملة دولية لوقف نشاط إيران النووي   
الاثنين 20/11/1429 هـ - الموافق 17/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
أولمرت: طهران لم تتخل عن مساعيها
لامتلاك أسلحة نووية (الفرنسية-أرشيف)
دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت الأحد إلى شن حملة دولية أقوى لمواجهة برنامج إيران النووي "وإحباطه بمزيد من القوة". وقال إن إسرائيل لا يمكنها السماح بحصول إيران على أسلحة نووية "ويجب على العالم الحر ألا يقبل بذلك".

وقال أولمرت في كلمة ألقاها في القدس أمام مؤتمر الجاليات اليهودية في أميركا الشمالية "يجب أن نكرس من إجراءاتنا لمنع إيران من تحقيق أهدافها المراوغة يجب ألا تصبح إيران قوة نووية".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن أولمرت قوله إن إيران لم تتخل عن مساعيها لامتلاك أسلحة نووية. ودعا المجتمع الدولي إلى بذل جهود منسقة وتشديد الإجراءات التي يتخذها لحمل إيران على وقف مشروعها النووي.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل أن طهران لم تتوقف أيضا عن تمويل ما سماه الإرهاب في سوريا ولبنان والعراق والمناطق الفلسطينية "وسائر أنحاء العالم".

وعلى صعيد آخر، تعهد أولمرت بمواصلة مسيرة السلام حتى تركه القيام بأعمال رئيس الوزراء.

وتخشى إسرائيل والغرب من احتمال استخدام إيران للتكنولوجيا النووية لصنع سلاح نووي، وهو ما تعده تل أبيب خطرا يهدد وجودها. وتقول إيران إن برنامجها النووي سلمي ويهدف لتوليد الطاقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة