أمير الكويت لن يحل البرلمان ويرجئ النظر باستقالة الحكومة   
الأربعاء 1429/11/29 هـ - الموافق 26/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
الخرافي أكد أنه لن يكون هناك حل دستوري أو غير دستوري للبرلمان (الفرنسية)

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) جاسم الخرافي إن أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح لن يحل المجلس على خلفية التوترات الأخيرة التي دفعت الحكومة إلى تقديم استقالتها.
 

وقال الخرافي للصحفيين بعد اجتماعه مع أمير الكويت إنه لن يكون هناك حل دستوري أو غير دستوري لمجلس الأمة.

وكان الأمير أرجأ كذلك النظر في قبول استقالة الحكومة في الوقت الراهن على أن تستمر في أداء مهامها، كما صرح بذلك وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح.
 
وكانت الحكومة قدمت استقالتها الثلاثاء بعد أيام من نشوب أزمة أزمة سياسية حادة مع مجلس الأمة بسبب إصرار ثلاثة نواب من التيار السلفي على استجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح الذي حملوه مسؤولية دخول رجل الدين الإيراني محمد الفالي البلاد رغم منعه سابقا من دخولها لاتهامه بالتطاول على الذات الإلهية وسب الصحابة.
 
كما يشمل طلب الاستجواب الذي تقدم به النواب الثلاثة اتهامات للحكومة بمسؤوليتها عن تردي الخدمات العامة وزيادة مظاهر الفساد الإداري وهدر المال العام.
 
وتجنبا للمساءلة فقد غادرت الحكومة الكويتية بكامل وزرائها قاعة مجلس الأمة صباح الثلاثاء، الأمر الذي دفع رئيس المجلس إلى رفع جلسته العادية.
 
وكان العديد من النواب توقعوا أن يقوم أمير الكويت بحل المجلس للمرة الثانية هذا العام بسبب هذه الأزمة. وكان أمير الكويت قد حله في مارس/آذار الماضي لإنهاء جمود سياسي داعيا لإجراء انتخابات جديدة.
 
واستقال وزراء في الماضي لتفادي استجوابهم، وأجرى أمير الكويت تعديلات حكومية أو حل مجلس الأمة لتحاشي أزمات مماثلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة