زلزال آسيا الوسطى يدمر ألفي منزل بالصين   
الأحد 1421/12/3 هـ - الموافق 25/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول صيني إن نحو ألفي منزل تهدم من جراء الزلزال العنيف الذي ضرب مناطق لسكان من أصل تبتي في إقليم سيشوان جنوب غربي الصين، وأدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة 109 إضافة إلى فقد سبعة.

وأكد المسؤول ما بثته وكالة شينخوا الصينية في وقت سابق أن الزلزال الذي بلغت قوته ست درجات بمقياس ريختر، أدى إلى تدمير شبكة الطرق وإمدادات المياه والكهرباء والاتصالات.

وكان الزلزال قد ضرب خمس دول بالإضافة إلى الصين في منطقة آسيا الوسطى إذ تحدد مركزه في أفغانستان وتأثرت به طاجيكستان والهند وباكستان وأوزبكستان.

في هذه الأثناء ذكر مكتب الأمم المتحدة في مدينة فيض آباد الأفغانية أنه لم يبلغ عن وقوع خسائر بشرية أو مادية في أفغانستان بسبب الزلزال, غير أن ذلك لا ينفي احتمال حدوث خسائر.

وكان المركز الأميركي لرصد الزلازل أعلن في وقت سابق أن مركز الزلزال يقع على بعد 80 كلم جنوب شرق مدينة فيض آباد الأفغانية. وعزا الخبير الجيولوجي في المركز بيل سميث عدم سقوط ضحايا جراء هذا الزلزال لوقوعه على عمق بعيد يصل إلى نحو 200 كلم تحت سطح الأرض.

يشار إلى أن زلزالين وقعا في فبراير/شباط ومايو/أيار عام 1998 في أفغانستان أسفرا عن سقوط حوالي عشرة آلاف قتيل وتشريد عشرات الآلاف من سكان ولايتي تخار وبدخشان في شمال شرق أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة