مقتدى الصدر يلوّح بإعادة تنشيط جيش المهدي   
السبت 11/1/1429 هـ - الموافق 19/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

بيان المتحدث باسم مقتدى الصدر وزّع في النجف اليوم (الأوروبية)
حذّر المتحدث باسم الزعيم الديني العراقي مقتدى الصدر الولايات المتحدة والحكومة العراقية اليوم من احتمال عودة مليشيا جيش المهدي الموالية له مجددا للعمل.

وقال الشيخ صلاح العبيدي الناطق باسم الصدر في بيان وزّع في مدينة النجف، إن قرار تجميد أنشطة جيش المهدي لستة أشهر والذي ينتهي الشهر المقبل قد لا يتجدد بسبب ما وصفه بـ"تبدد مبررات" التجميد.

وأوضح العبيدي في البيان أن معطيات قرار تمديد تجميد جيش المهدي "بدأت تتبدد بسبب تمسك الحكومة بعصابات إجرامية داخل الأجهزة الأمنية في بعض المحافظات دون أن تتخذ بحقهم إجراءات قانونية بعد ما ارتكبوه من جرائم".

وشدد العبيدي على ضرورة تمسك جيش المهدي بالهدوء، قائلا "نؤكد لجيش المهدي الالتزام بالتهدئة والتمسك بالأساليب القانونية والعقلانية لإنقاذ حقوقهم في حالة عدم التمديد".

وكان الصدر أعلن تجميد نشاط جيش المهدي مدة ستة أشهر بعد اشتباكات مسلحة منتصف أغسطس/آب الماضي في كربلاء أدت إلى مقتل 52 شخصا وإصابة نحو 300 آخرين.

وتجنبت القوات الأميركية والعراقية استهداف عناصر وقيادات التنظيم في هذه المدة، متهمة من تستهدفهم من عناصر المليشيا بأنهم عناصر غير منضبطة ومرتبطة بإيران.

وربطت القوات الأميركية بين تجميد أنشطة مليشيا جيش المهدي وانخفاض مستوى العنف في بعض مناطق العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة