إنفلونزا الطيور مجددا بالصين وإصابة بشرية محتملة بفيتنام   
الجمعة 1426/10/2 هـ - الموافق 4/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:42 (مكة المكرمة)، 6:42 (غرينتش)

إنفلونزا الطيور مستمرة في الانتشار بالصين وآسيا رغم إجراءات الوقاية (رويترز)

أبلغت الصين عن ظهور بؤرة جديدة لفيروس إنفلونزا الطيور من سلالة "أتش5أن1" القاتلة في إقليم لياونينغ شمال شرق البلاد، في رابع تفشٍّ للمرض في البلاد خلال شهر.

وقالت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية ومسؤول بوزارة الزراعة الصينية إن الحالات الجديدة للإصابة بالفيروس ظهرت بين طيور داجنة وبرية قرب مدينة جينزهو.

وقال المسؤول بوزارة الزراعة إنه منذ ظهور المرض نفقت 8940 دجاجة وجرى إعدام 369 ألفا من الطيور الداجنة في دائرة نصف قطرها ثلاثة كيلومترات.

وقال موقع إلكتروني تابع لوزارة الزراعة إنه يعتقد بأن المرض انتقل إلى الدواجن من طيور مهاجرة.

وكانت الصين أعلنت الشهر الماضي عن ثلاث بؤر لتفشي فيروس أتش5أن1 أسفرت عن نفوق 3800 من الدجاج والبط والإوز، لكنها لم تبلغ حتى الآن عن أي إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور.

التعامل المباشر مع الطيور أهم أسباب الإصابة البشرية به (رويترز)
إصابة محتملة

وفي فيتنام أعلن ظهور حالة جديدة يشتبه في كونها إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور، وسط الإعلان عن بؤر جديدة للمرض في الطيور الداجنة بثلاث قرى شمال البلاد.

وقالت السلطات الصحية إنها تفحص امرأة حاملا في شهرها السابع تعاني من صعوبة في التنفس بعد أن توفيت بطة كانت تربيها في منزلها نتيجة إصابتها بإنفلونزا الطيور.

وقالت السلطات إنها اتخذت إجراءات لمنع تفشي المرض بعد نفوق قرابة 3000 طير داجن في الفورة الجديدة للمرض في ثلاث قرى شمالية.

ومنذ تفشي المرض في فيتنام في نهايات 2003، أصيب به 91 شخصا وتوفي بسببه 41 آخرون.

وبلغ عدد الوفيات في آسيا بسبب المرض أكثر من 62 شخصا قبل أن ينتقل إلى أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة