الاحتلال يدمر منازل بغزة ويدهم أخرى بالضفة   
الجمعة 1427/7/17 هـ - الموافق 11/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

مكالمة هاتفية من الاحتلال تحيل منازل الفلسطينيين إل ركام (رويترز-أرشيف)

وأصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدافها لمنازل الفلسطينيين حيث دمرت طائرة إسرائيلية بصاروخ منزلا لأحد قادة ألوية الناصر صلاح الدين -الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية- شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة صباح اليوم الجمعة.

وجاء القصف الذي لم يخلف إصابات بعد ربع ساعة من تلقي نعيم أبو الفول مكالمة هاتفية تدعوه إلى مغادرة المنزل المكون من ثلاثة طوابق.

وزعم متحدث باسم جيش الاحتلال أن الصاروخ استهدفت موقعا تستخدمه لجان المقاومة الشعبية في "تصنيع وتخزين مواد وأسلحة".

وفي وقت لاحق قال سكان محليون إن منزلا في ضاحية بمدينة غزة دمر في غارة جوية بعد تحذير صاحبه -وهو من عشيرة لها صلات بحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- عن طريق الهاتف للمغادرة ولم يصب أحد بسوء.

دهم واعتقالات
وفي الضفة الغربية واصلت إسرائيل سياسة الاعتقالات والدهم بحق الفلسطينيين هناك، حيث أفادت مراسلة الجزيرة بأن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت مدينة رام الله أمس وحاصرت أحد المباني في منطقة أم الشرايط، وأمرت جميع سكان المبنى بمغادرته بعد أن احتجزتهم في إحدى الشقق.

وقالت مصادر فلسطينية إن عددا من المقاومين من كتائب شهداء الأقصى كانوا موجودين في هذا المبنى الذي سمعت في محيطه أصوات إطلاق نار.

على صعيد آخر كرر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان دعوته إلى عدم نسيان الأحداث في قطاع غزة بسبب الحرب الإسرائيلية على لبنان.

ورأى أنان في بيان أن مقتل مئات المدنيين في غزة جراء الهجمات الإسرائيلية "أمر غير مبرر".

أنان أكد أن اعتقال الدويك يزيد هشاشة المؤسسات الفلسطينية (رويترز-أرشيف)
وقال البيان إن "الاعتقال التعسفي للعديد من المسؤولين الفلسطينيين -ومنهم الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني- يثير قلقا خاصا لأنه يضاعف هشاشة المؤسسات الفلسطينية، التي ينبغي الحفاظ عليها بغية التوصل إلى حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني".

معبر رفح
على صعيد آخر أعاد جيش الاحتلال الإسرائيلي إغلاق معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة وذلك بعد ساعات قليلة على فتحه, حيث تفاقمت معاناة الآلاف من العالقين على الحدود, بينما يشدد الحصار على القطاع.

وقالت ناطقة باسم جيش الاحتلال إن الإغلاق ناجم عن إنذار بوقوع هجوم، فيما أشارت متحدثة باسم المراقبين الأوروبيين إلى استمرار الجهود لإعادة فتح المعبر مرة أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة