حفل ختام آسياد الدوحة مبسط ومغاير للافتتاح   
الخميس 1427/11/24 هـ - الموافق 14/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

حفل افتتاح الآسياد كان باهرا على نحو فاق التوقعات (الجزيرة نت)

أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الـ15 الدوحة 2006 أن حفل ختام الدورة سيكون أبسط من حفل الافتتاح مغايرا له تماما.

وقال المدير الفني منتج حفلي افتتاح واختتام الآسياد ديفد أتكنز للصحافيين في الدوحة إن حفل الختام سيشتمل على فعاليات ترفيهية ولا يضم العنصر الثقافي الذي تميز به حفل الافتتاح.

من جهته قال مدير الفعاليات الثقافية في الدورة شريف عمر حشيشو إن حكاية ألف ليلة وليلة ستميز حفل الاختتام بوصفها المرادف المثالي لتجمع الدول الآسيوية في هذه الألعاب، مشيرا إلى أن اختيار الليالي العربية جاء بعد اكتشاف ضآلة معرفة وتفهم الغرب لثقافة المنطقة ومدى غزارة طابعها الإنساني.

وأوضح أن ألف ليلة وليلة حكاية تتميز بخيال رائع ومرتبطة بالتقاليد العربية والإسلامية، وهي تحفة قدرها الأجانب وترجموها بالكامل.

وعن معنى حفل الختام، قال حشيشو إن القصص كلها تمحورت على الخيال والتقاليد العربية والإسلامية ورواية القصص في المنطقة، مشيرا إلى أن هناك رسالة شكر في أحد المشاهد التي أنتجت في الدوحة موجهة لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، شكره على جهوده لإنجاح استضافة قطر للألعاب الآسيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة