مؤتمر للمصالحة الوطنية في العراق   
الخميس 4/2/1425 هـ - الموافق 25/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أربيل استضافت الأسبوع الماضي مؤتمر الحوار العربي الكردي (رويترز-أرشيف)

أحمد الزاويتي-أربيل

يفتتح غدا الجمعة في مدينة أربيل شمالي العراق مؤتمر المصالحة الوطنية في البلاد الذي يشارك فيه عدد من الزعماء العراقيين السياسيين والعسكريين، ويهدف إلى تأسيس مصالحة وطنية بين كافة فئات الشعب العراقي.

وينعقد المؤتمر بدعوة من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني وعضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق مسعود البرزاني.

وأشار الناطق باسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر فوزي الأتروشي في تصريحات للجزيرة نت إلى أن البرزاني كان قد "دعا لعقد هذا المؤتمر قبل إسقاط النظام العراقي" السابق أثناء فترة انعقاد مؤتمر لندن للمعارضة العراقية في ديسمبر/ كانون الأول 2002.

وسيشارك في المؤتمر الرئيس العراقي الأسبق عبد الرحمن عارف وقائد الجيش الأسبق إبراهيم فيصل الأنصاري وعدد من أعضاء مجلس الحكم الانتقالي ووزراء وقيادات سابقة في حزب البعث العراقي وضباط في الجيش وزعماء عشائر والعديد من المثقفين.

وأوضح الأتروشي أن أكثرية المشاركين في المؤتمر من المحافظات التي "اصطلح على تسميتها بالمثلث السني". ويسعى منظمو المؤتمر حسب المصدر إلى التأسيس لمصالحة وطنية "بين الضحايا وبين من يشتبه في أنهم المتسببون في كارثة العراق".

وستتم مناقشة وطرح العديد من القضايا خلال جلسات المؤتمر من أبرزها عمليات الإقصاء والاغتيال وما يسمى العمليات الإرهابية التي تحدث بالعراق. وسيسعى المؤتمرون إلى طي صفحة الماضي والبدء من جديد للمشاركة في بناء البلاد.

ومن المتوقع أن يشكل المؤتمر لجنة عليا للمصالحة الوطنية على غرار لجنة المصارحة والحقيقة التي تشكلت في جنوب أفريقيا في أعقاب انهيار نظام الفصل العنصري.

يذكر أن مدينة أربيل استضافت قبل أسبوع مؤتمرا عراقيا مشابها أطلق عليه مؤتمر الحوار العربي الكردي.

وتتزامن تلك الأنشطة الداعية إلى الوحدة الوطنية وتجاوز خلافات الماضي مع قرب تسلم مسعود البرزاني رئاسة مجلس الحكم الانتقالي مطلع الشهر القادم.
________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة