كاتبة بريطانية تطالب بلير وموغابي بالتنحي   
الاثنين 1424/6/13 هـ - الموافق 11/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نددت الكاتبة والروائية البريطانية دوريس ليسينج على هامش ندوة عن الحكام المستبدين بمهرجان الكتاب في أدنبرة بسياسة كل من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي.

وطالبت ليسينج البالغة من العمر 83 عاما -والتي يصفها النقاد بأنها إحدى أبرز علامات الأدب في القرن العشرين- بلير وموغابي بتقديم استقالتيهما قائلة إن "بلير يعيش في الوهم ويصدق كل هذا الهراء الذي ينطق به" مشيرة إلى أن ما قام به من كذب كاف للإطاحة به.

في حين اعتبرت الروائية أن موغابي محتال شكل حوله مجموعة من اللصوص.

وحذرت الكاتبة من الوضع المخيف بزيمبابوي بعد أن أكدت أن هناك مئات الآلاف إن لم يكن أكثر تعرضوا لأعمال وحشية إضافة إلى اليتامى الذين فقدوا ذويهم بسبب الإيدز بشكل لا يمكن إحصاؤه على حد قولها.

وأوضحت الكاتبة أن الحرب ضد العراق للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين كانت حربا غير مشروعة مضيفة "(الرئيس الأميركي جورج) بوش كان يريد الحرب وبلير الصغير هرول بجانبه وهو يقول له نعم نعم نعم".

وكانت ليسينج التي عاشت معظم طفولتها في روديسيا الجنوبية (زيمبابوي الآن) وانتقلت إلى بريطانيا عام 1949 حادة عندما تحدثت عن زعيمي الدولتين اللتين تصفهما بأنهما موطنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة