مجلة الكرمل تعاود الصدور   
الجمعة 1432/9/7 هـ - الموافق 5/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

غلاف مجلة "الكرمل الجديد"

بعد توقف استمر ثلاث سنوات عادت مجلة الكرمل التي أسسها الشاعر الفلسطيني الراحل محمود دوريش للصدور مجددا باسم "الكرمل الجديد" وتضمن عددها الجديد واحدة من قصائده "شاهد على زمن الطغاة" التي لم تنشر في أي من دواوينه.

وقال رئيس تحريرها حسن خضر "تعود المجلة للصدور من جديد وتحمل اسم الكرمل الجديد على نفس المبادئ والأفكار التي انطلقت عليها الكرمل قبل ما يقارب ثلاثين عاما".

وتابع "اخترنا أن نخصص هذا العدد للحديث عن الثورات العربية في مقالات وتحليلات وشهادات حية إضافة إلى واحدة من قصائد شاعر فلسطين التي نشرت قبل 25 عاما في مجلة اليوم السابع الباريسية".

واحتلت قصيدة درويش أربعين صفحة من صفحات المجلة البالغ عددها 247 من القطع المتوسط. ويبدأ درويش قصيدته في إشارة مخالفة لما يجري في العادة من اختيار الشعب لرئيسه ليقول:

سأختار شعبي
سأختار أفراد شعبي
سأختاركم واحدا واحدا من سلالة أمي ومن مذهبي
سأختاركم كي تكونوا جديرين بي
سأمنحكم حق أن تخدموني وأن ترفعوا صوري فوق جدرانكم
وأن تشكروني لأني رضيت بكم أمة لي.
   
ويصف درويش -الذي توافق ذكرى رحيله الثالثة بعد أيام- تشبث الحكام بكراسيهم بالقول:

وأنتم تزكونني مرة كل عشرين عاما إذا لزم الأمر، أو مرة للأبد
وإن لم تريدوا بقائي لا سمح الله إن شئتم أن يزول البلد.
من منكم يستطيع الجلوس ثلاثين عاما على مقعد واحد دون أن يتخشب؟
ومن منكم من يستطيع السهر
ليمنع شعبا من الذكريات وحب السفر؟

وفي العدد يتناول المفكر المصري سمير أمين في مقالة مطولة بعنوان "ثورة مصر وما بعدها" العديد من جوانب الثورة المصرية وتجارب عدد من الدول في هذا المجال، كما كتب المفكر الفلسطيني رشيد الخالدي المقيم في الولايات المتحدة  مقالا بعنوان "الثورتان المصرية والتونسية".
  
وتضمن العدد أيضا مقالا للكاتب السوري المقيم في فرنسا صبحي حديدي بعنوان "سورية الانتفاضة من جيل الأسد إلى أمثولة درعا". وفي زاوية بعنوان "كلام الشهود" كتب الشاعر الفلسطيني المقيم في القاهرة مريد البرغوثي تحت عنوان "العرب واستباق التاريخ". وضمت الزاوية شهادات لكل من الروائيين المصريين عز الدين شكري وإبراهيم عبد المجيد عن تجربتهما الشخصية ومشاهداتهما في أيام اندلاع الثورة .

وقدم الناقد والكاتب الفلسطيني فيصل دراج شهادة شخصية عن مكونات وعيه الثقافي والسياسي وكيف تأثر بما صدر عن مصر وما فيها من كتب وأفكار. وأسهم الباحث الفلسطيني مهند مصطفى بدراسة استعرض فيها ملامح التحولات السياسية في كل من مصر وتونس، كما قدم رئيس تحرير المجلة حسن خضر تأملات في ربيع الشعوب العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة