نشطاء بريطانيون يدعون أوباما للخروج عن صمته بشأن غزة   
السبت 1430/1/7 هـ - الموافق 3/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)

النشطاء البريطانيون يستعدون لتنظيم مظاهرة غدا للتنديد بالعدوان الإسرائيلي (الفرنسية)

صعد مجموعة من الكتاب والفنانين البريطانيين ضغوطهم من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعوا الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما للخروج عن صمته حيال هذا العدوان.

وانضم عمدة لندن السابق كين ليفنغستون والناشطة الحقوقية بيانكا جاغر لمنظمي الحملة الذين نظموا أسبوعا من التجمعات ستتوج غدا السبت بمظاهرة تتضمن احتجاجا رمزيا بالأحذية قرب مقر الحكومة البريطانية في داوننغ ستريت.

وقالت جاغر إنها تناشد أوباما أن يخرج عن صمته، مشيرة إلى أن الشعوب في جميع أنحاء العالم استبشرت خيرا بانتخابه ويتعين مناشدته للتدخل وطلب الوقف الفوري لقصف المدنيين في غزة.

ولزم أوباما الصمت حيال الهجوم الإسرائيلي على غزة، مؤكدا أن هناك رئيسا أميركيا واحدا  للبلاد من الآن وحتى حفل التنصيب المقرر في العشرين من الشهر الجاري.

جاغر أكدت أن العالم استبشر خيرا بانتخاب أوباما وعليه التدخل لوقف قصف غزة (الفرنسية)
سيناريو الزيدي

وستمر مظاهرة السبت أمام داوننغ ستريت حيث سيترك المحتجون أحذية قديمة لرئيس الوزراء البريطاني غوردون براون، في تقليد رمزي لرشق الصحفي العراقي منتظر الزيدي الرئيس الأميركي جورج بوش بفردتي حذائه أثناء زيارته الوداعية لبغداد في الرابع عشر من الشهر الماضي.

وقال ليفنغستون إن الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على غزة أوقعت العديد من القتلى، ووصف إسرائيل بأنها دولة قامت على التطهير العرقي، في إشارة إلى إجبارها في مايو/أيار عام 1948 مئات الآلاف من الفلسطينيين على الفرار من منازلهم أو طردهم من ديارهم.

أما المغنية البريطانية آني لينوكس فتساءلت كيف يمكن أن يكون كل هذا القصف الإسرائيلي لغزة حلا من أجل إرساء السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة