دراسة: تقدم العمر لا يقلل من الرغبة الجنسية   
الخميس 1422/12/9 هـ - الموافق 21/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت دراسة أجرتها شركة فايزر لإنتاج المستحضرات الطبية أن تقدم السن لا يشكل عقبة أمام حياة جنسية نشطة, وقالت إن من تجاوزوا سن الأربعين من عمرهم يستمتعون جنسيا مثل غيرهم ممن هم دون هذا العمر.

وتصدر الإسبانيون والبلجيكيون قائمة المسح فيما يتعلق بالنشاط الجنسي، وأشاروا إلى أنهم يمارسون الجنس مرة واحدة على الأقل يوميا. كما جاء الكوريون في صدر هذه القائمة بعد أن أكد 90% من الذين شملهم المسح أن الجنس يحظى بأهمية تتراوح بين الكبرى والمتوسطة في حياتهم.

وقالت الدراسة التي أعدتها الشركة المنتجة لعقار الفياغرا المستخدم في علاج العجز الجنسي إن أهالي هونغ كونغ يجيئون في المرتبة التالية، إذ أعرب 38% فقط عن اعتقادهم بأن الجنس نعمة عظيمة في حياتهم، وتلاهم في ذلك اليابانيون الذين قال 21% ممن شملهم المسح إنهم يمارسون الجنس ما بين مرة وست مرات أسبوعيا.

وعلى مستوى العالم قال 80% من الرجال و60% من السيدات الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و80 عاما ممن شاركوا في المسح إن الجنس يمثل جزءا هاما من حياتهم.

وقال إدوارد لومان أستاذ علم الاجتماع بجامعة شيكاغو الذي أسهم في الدراسة "إنه لشيء منعش ألا ترى نهاية واضحة للحميمية في حياة الشيخوخة، وإن الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم يحتفظون بنشاطهم الجنسي حتى السبعينات من عمرهم".

كما ذكرت الأسترالية روزي كنغ اختصاصية علاج المشاكل الجنسية والتي اشتركت أيضا في إعداد الدراسة "لم نعد نستهين بتأثير الصحة الجنسية على الحالة الصحية والنفسية للفرد بشكل عام، إذ إن لها نفس أهمية النظام الغذائي والتدريبات الرياضية".

وكان المسح الذي شمل 26 ألف شخص في 28 بلدا قد خلص إلى أن الممارسة المتكررة للجنس لها ميزة إضافية، فقد أكد 70% من الذين قالوا إنهم يستمتعون جدا بعلاقاتهم الجنسية مع شركائهم أنهم يتمتعون بصحة جيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة