مقتل رئيس شرطة ومهاجمة شركة نفطية بالفلبين   
الاثنين 1425/4/18 هـ - الموافق 7/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عرض عسكري لمتمردين شيوعيين في الفلبين (الفرنسية - أرشيف)

قتل رئيس شرطة إحدى البلدات شمالي العاصمة الفلبينية مانيلا برصاص ثلاثة مسلحين أثناء توجهه لعمله اليوم.

وقال رئيس شرطة محلي إن المسلحين تمكنوا من الهرب من مكان الحادث في بلدة أنغات التي تعرف بتمركز متمردين شيوعيين فيها.

وفي ما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، أطلق مسلحون قذيفة صاروخية وعدة رصاصات على مبنى في مانيلا به مكاتب لشركة بيترون كورب أكبر مصفاة للنفط في الفلبين.

وقالت الشرطة الفلبينية إن أحدا لم يصب في الهجوم مع تعرض المبنى لأضرار طفيفة.

وأحدثت القذيفة الصاروخية فجوة في إحدى نوافذ الطابق السادس وتحطمت ألواح زجاجية في نوافذ أخرى بسبب الرصاص.

ولم تعد بترون موجودة في المبنى ولكن توجد لشركة أفون لمستحضرات التجميل التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها مكاتب هناك.

وقالت الشرطة إن الهجوم الذي قد يكون له صلة بالارتفاع في أسعار الوقود في الآونة الأخيرة يشبه الهجوم الذي وقع في أبريل/ نيسان الماضي على مقر شركة بايلايبناس شل بتروليوم، وهي وحدة شركة رويال دتش شل النفطية العملاقة في الفلبين.

وبعد الهجوم الذي وقع على مبنى بايلايبناس قال مسؤولون في الشرطة والجيش إن المسلحين قد يكونون أعضاء في جماعة يسارية متشددة معارضة لعدة زيادات في سعر البنزين والديزل هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة