اتهام الأمن الموريتاني باعتقال صحفييْن دون مذكرة رسمية   
الخميس 1429/3/20 هـ - الموافق 27/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)
صحيفة السراج قالت إنها لا تعلم مكان اعتقال ولد محمدو (الجزيرة نت-أرشيف)  
 
أمين محمد-نواكشوط
 
قالت مؤسسة السراج للإعلام والنشر إن عناصر من الأمن الموريتاني كانوا يرتدون الزي المدني اعتقلوا الصحفييْن محمد سالم ولد محمدو وسيدي ولد عبد المالك اللذين يعملان في صحيفة السراج اليومية الصادرة عنها بعد مغادرتهما مقر عملهما مساء أمس.
 
وأوضحت المؤسسة ذات التوجهات الإسلامية أن الصحفيين اعتقلا دون مذكرات توقيف قضائية, واقتيدا إلى جهة مجهولة تبين لاحقا أنها إدارة أمن الدولة. وأوضحت أن الأمن الموريتاني أفرج عن عبد المالك, ولا يزال مصرا على الإبقاء على ولد محمدو قيد الاحتجاز.
 
وأدانت المؤسسة الاعتقال "غير القانوني" الذي تم بحق صحفييها, وقالت إنه "يخالف الأسس الديمقراطية واحترام حرية التعبير"، ونددت بكون الجهات المعنية لم تقدم لحد الساعة أي تفسير لـ"هذا التصرف الغريب تجاه صحفيين معروفين بمهنيتهما وبعدهما عن كل الشبهات".
 
وطالبت بالإفراج عن ولد محمدو "فورا ودون شروط"، محملة الجهات التي تعتقله مسؤولية ما قد تتعرض له صحته من خطر لأنه يعاني من أمراض عدة ويتبع نظاما غذائيا خاصا.
 
مفاجأة وصدمة
وقال المدير العام لمؤسسة السراج أحمدو ولد الوديعة للجزيرة نت إن المؤسسة "فوجئت إلى حد الصدمة باعتقال محرريْها المعروفين بخطهما الفكري والتحريري المستقيم"، مشددا على أن الطريقة التي اعتقلا بها تعيد إلى الأذهان نفس الطرق التي كان يعتقل بها الناس في "سنوات الاستبداد الماضية".
 
وعن أسباب اعتقالهما قال ولد الوديعة "لا شيء يفسر ذلك سوى الجرأة والمصداقية اللتين يتمتعان بهما في كتاباتهما الناقدة للأوضاع، والكاشفة لحجم ومخاطر الفساد في البلد". وتساءل "كيف يصح في دولة قانون أن يعتقل أصحاب الرأي بهذه الطريقة"، مشيرا إلى أنهم لا يعرفون مكان احتجاز ولد محمدو.
 
وأعرب ولد الوديعة عن خشيته من أن تكون هذه الخطوة بداية لتضييق هامش الحريات الإعلامية في البلد، وقال "كنا جميعا نؤكد أن الحريات هي المتحقق الوحيد خلال الآونة الأخيرة، فإذا ما فقدناها فنوشك أن نكون خسرنا كل شيء".
 
وبالإضافة إلى عمله في يومية السراج يعمل ولد محمدو مراسلا لصحيفة العرب القطرية، كما يعمل أيضا مراسلا لموقع "منصات" التابع لوزارة الخارجية الهولندية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة