ماليزيا تدعو ست دول بمجلس الأمن لرفض الضغوط الأميركية   
الاثنين 1424/1/7 هـ - الموافق 10/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محاضر محمد يستقبل طه ياسين رمضان على هامش قمة عدم الانحياز (أرشيف)
ناشدت ماليزيا اليوم ست دول في مجلس الأمن من أعضاء حركة عدم الانحياز التصويت ضد مشروع القرار الجديد بشأن العراق.

وأعلن وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البار أن بلاده وجهت رسائل بصفتها رئيسة الحركة إلى سوريا والكاميرون وتشيلي وغينيا وباكستان وأنغولا للتصويت ضد القرار استنادا إلى ما تم إقراره في قمة عدم الانحياز مؤخرا بكوالالمبور.

وأعرب الوزير الماليزي عن أمله بأن تقاوم الدول الست الضغوط التي تدعوها للتصويت من أجل الحرب، في إشارة واضحة إلى ما تمارسه واشنطن ولندن في هذا المجال. وأضاف في تصريحات للصحفيين "أعتقد أنهم مدركون لمسؤولياتهم وآمل أن يصوتوا حسب ما تمليه عليه ضمائرهم من أجل الإنسانية, وهذا يعني أنهم سيقولون لا للحرب".

وكان رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد بصفته رئيسا لحركة عدم الانحياز وجه الأسبوع الماضي رسائل في هذا الشأن إلى الدول الـ 15 في مجلس الأمن. وأعلنت قمة عدم الانحياز التي عقدت الشهر الماضي بمشاركة 116 دولة رفضها للحرب المحتملة ضد العراق إذا كانت بدون تفويض من الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة