الأقراص المهدئة خطر داهم في بريطانيا   
الاثنين 3/12/1429 هـ - الموافق 1/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

أشارت دراسات حديثة في بريطانيا إلى ارتفاع نسبة الإقبال على عقاقير "ديازيبام" المهدئة المعروفة أكثر باسم "فاليوم" التي تباع في الأسواق بأسعار زهيدة ويسهل الحصول عليها غالبا رغم منعها دون وصفة طبية.
 
وتؤكد مصادر من مكافحة المخدرات أن عدد الأقراص التي صودرت في بريطانيا خاصة في الموانئ والمعابر الأخرى ارتفعت من300 ألف قرص بين عامي 2003 و2006  لتبلغ أكثر من مليوني قرص عام 2008.
 
بديل متاح
وأصبح استعمال المهدئات من فصيلة بينزو ديازيبين لدى الكثير من البريطانيين بديلا للمخدرات كالهيروين والكوكايين، ورغم أن لجنة صحية أكدت منذ عشرين عاما عدم استعمال هذا العقار لأكثر من أربعة أسابيع لإمكانية تسببه في الإدمان فقد وصل عدد المدمنين على هذا الدواء إلى أكثر من مليون ومائتي ألف.
 
وتوصف عقاقير ديازيبام وهي من فصيلة بينزو ديازيبين لمعالجة بعض الأمراض العصبية والآلام الشديدة، لكنها تباع بشكل غير شرعي في بريطانيا بجنيه إسترليني واحد لكل 10 ملغرامات، وهي متاحة ويسهل الحصول عليها مقارنة بالمخدرات.
 
وتفيد تقارير طبية أن المهدئات من نوع بينزوس وديازيبام قد تسبب إدمانا أكثر من الهيرويين ذاته وقد تؤدي إلى الموت إذا مزجت مع الكحول والميثادون أو جرى التوقف عن تناولها يشكل مفاجئ, لكن هذه التقارير لا تنشر على الملأ.
 
ويقول باري هاسلام الذي يرأس جمعية لمساعدة مدمني عقاقير بينزو ديازيبين في مدينة أولهايم، "هذه العقاقير وحشية وقد سرقت عشر سنوات من حياتي ودمرتني تماما ويجب أن يعاد تصنيفها كمادة مخدرة رئيسية".
 
فضيحة وطنية
وأكد هاسلام أيضا أن التوقف الفجائي عن استخدامها يؤدي إلى حالات من القلق والاكتئاب والصداع وآلام العضلات والتقيؤ والإسهال، وهي ما تسببه المخدرات تماما.
 
ويتهم هاسلام الأطباء الذين يصفون هذا العقار بأنهم يتاجرون بالمخدرات بشكل قانوني.
 
وتواجه الحكومة البريطانية مطالب للتحرك لمنع هذا العقار أو إعادة تصنيفه طبيا، ويقول وزير العمل البريطاني إن أمر بينزوس وديازيبين أصبح فضيحة وطنية، ويؤكد أن الأمر أضحى محرجا للحكومة والهيئات التشريعية ومصانع الأدوية على السواء، "فعقار بينزوس وغيره كان سببا في الكثير من الألم والإحباط والبؤس أكثر من أي شيء آخر في المجتمع البريطاني".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة