ألمانيا لن تؤيد الحرب على العراق في مجلس الأمن   
الجمعة 1423/11/14 هـ - الموافق 17/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيتر شتروك

أكد وزير الدفاع الألماني بيتر شتروك أن ألمانيا لن تصوت في الأمم المتحدة إلى جانب أي قرار يدعو إلى الحرب في العراق.

وقال شتروك في مقابلة مع صحيفة "راينفلاتس" المحلية اليوم إن موافقة ألمانيا إزاء أي تدخل عسكري في العراق "لم يعد في الأساس أمرا مطروحا". واعترف شتروك بأن العلاقات الألمانية الأميركية تمر بمرحلة صعبة حاليا.

ويمكن لألمانيا التي ستحل محل فرنسا في رئاسة مجلس الأمن اعتبارا من الأول من فبراير/ شباط القادم أن تحجم عن التصويت إذا دعا مجلس الأمن إلى اقتراع على مسألة استخدام القوة في العراق.

وإذا صوتت ألمانيا ضد الهجوم فإنها لا تتمتع بحق النقض "الفيتو" الذي يقتصر على الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس. واكتفت برلين حتى الآن بالقول إن قرارها سيتخذ في ضوء الظروف وفي ضوء قناعتها، وشددت في الوقت نفسه على أن جيشها لن يشارك في أي عمل عسكري.

واعتبر ريتشارد بيرل وهو أحد كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية الشهر الماضي أن تصويت ألمانيا في مجلس الأمن ضد التدخل العسكري في العراق يعني "في واقع الأمر مساندة نظام صدام حسين". وكانت العلاقات الألمانية الأميركية تدهورت منذ الحملة الانتخابية الألمانية عندما أعلن المستشار غيرهارد شرودر معارضته الصريحة لأي تدخل عسكري في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة