رمسفيلد: الموقف في كوريا الشمالية خطير للغاية   
الجمعة 1423/10/2 هـ - الموافق 6/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دونالد رمسفيلد
قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الخميس إن الموقف في كوريا الشمالية "خطير جدا", مؤكدا أن بيونغ يانغ اتخذت مسارا خطيرا بعد انتهاكها اتفاقيات نووية.

وقال رمسفيلد في تصريحات للصحفيين شاركه فيها وزير دفاع شطر كوريا الجنوبي لي جون "لا جدال في أن الموقف بكوريا الشمالية خطير جدا. لقد انتهكوا عديدا من الاتفاقيات ومضوا على مسار خطير جدا".

وأوضح وزير الدفاع الأميركي أنه اتفق مع نظيره الكوري الجنوبي على الاستمرار في التعاطي مع قضية البرنامج النووي لبيونغ يانغ, بالتنسيق مع اليابان والصين وروسيا.

ورفضت كوريا الشمالية الأربعاء دعوة وجهتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لفتح منشآتها النووية أمام عمليات تفتيش, قائلة إن الوكالة التابعة للأمم المتحدة تنفذ سياسة الولايات المتحدة تجاهها.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني جيانغ زيمين قد ناشدا الاثنين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية التمسك بالاتفاق النووي الموقع عام 1994 بين الدولتين، وطلبا من بيونغ يانغ نزع أسلحتها النووية.

وقالت الولايات المتحدة إن كوريا الشمالية اعترفت في أكتوبر/ تشرين الأول بتخصيب اليورانيوم سرا لاستخدامه في برامج الأسلحة النووية.

وتقول بيونغ يانغ إنها لن تؤكد أو تنفي امتلاكها أسلحة نووية بالفعل. لكنها تقول إن من حقها امتلاك مثل تلك الأسلحة رغم تعهدها بعكس ذلك في الاتفاقيات, وذلك لتعرضها لتهديد نووي من جانب واشنطن التي وصفت شطر كوريا الشمالي بأنه جزء من "محور للشر" مع إيران والعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة