روسيا: هناك أسس علاقة إستراتيجية جديدة مع أميركا   
الاثنين 1422/8/19 هـ - الموافق 5/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ترى وجود أسس لإقامة علاقات إستراتيجية جديدة مع واشنطن. وجاء الإعلان بعد جولة مشاورات بين خبراء من الجانبين بشأن الأسلحة والدفاعات الصاروخية.

وقد أنهى مساعد وزير الخارجية الأميركي جون بولتون اجتماعا مع نائب وزير الخارجية الروسي جيورجي محمدوف للاتفاق على تفاصيل متعلقة بمسائل نزع السلاح والتي ستبحث خلال قمة بوش-بوتين المقبلة منتصف الشهر الجاري.

وقال بيان للخارجية الروسية بأن اجتماع بولتون ومحمدوف تركز على أسلحة الهجوم الإستراتيجية والدفاعات المضادة للصواريخ. وأشار البيان إلى أن المحادثات تطرقت إلى مسائل عسكرية-سياسية وشددت بالأخص على معاهدات ستارت ومعاهدة الحد من انتشار الصواريخ ABM.

وأوضح بيان الخارجية الروسية أن اجتماع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جورج بوش في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مهد الطريق للتوصل إلى وجهات نظر أساسية تتعلق بإطار عمل للعلاقات الإستراتيجية بين البلدين في المستقبل.

وأضاف البيان بأن "المطلوب الآن اتخاذ خطوات سياسية متبادلة ومعالجة حذرة لاتفاقات التسلح الإستراتيجية الهجومية والدفاعية القائمة".

رمسفيلد مع نظيره الروسي إيفانوف في موسكو
واعتبرت موسكو أثناء زيارة وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد السبت الماضي وللمرة الأولى بأن معاهدة الحد من انتشار الصواريخ باتت من "مخلفات الحرب الباردة" وألمحت إلى استعداد روسيا لإعادة النظر في هذه المعاهدة مع أنها كانت تعتبرها في السابق "حجر الأساس" في التوازن الإستراتيجي بين الدولتين.

ومن المتوقع أن تهيمن على قمة بوش- بوتين التي تعقد ما بين 13- 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري خطط الولايات المتحدة بشأن إقامة نظام دفاع صاروخي والخلاف بشأن مستقبل معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ ABM الموقعة عام 1972 واتفاقات ستارت.

وتنص معاهدة ستارت-3 -التي لاتزال موضع تفاوض- على خفض الترسانتين النوويتين الروسية والأميركية لتصبح ما بين 2000 و2500 رأس نووي لكل بلد. وتطالب روسيا بخفض أكبر وتقترح أن تصبح حصة كل بلد من الرؤوس النووية 1500.

وكانت معاهدة ستارت- 2 لعام 1993 والتي صادقت عليها الولايات المتحدة عام 1996 وروسيا في أبريل/ نيسان 2000 تنص على خفض عدد الرؤوس النووية الأميركية إلى 3500 والرؤوس النووية الروسية إلى 3000 قبل نهاية عام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة