اغتيال زعيم معارض موال لبوتو في باكستان   
الاثنين 1428/4/20 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:23 (مكة المكرمة)، 13:23 (غرينتش)

السلطات تخشى أن يثير الحادث أعمال عنف (رويترز-أرشيف)
اغتال مسلحون مجهولون زعيما باكستانيا معارضا بارزا من حزب الشعب الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو، مما ينذر بوقوع أعمال عنف قبل الانتخابات العامة.

وقالت الشرطة الباكستانية إن مجهولين أطلقوا الرصاص على قمر عباس الزعيم الإقليمي لحزب الشعب والوزير السابق في الحكومة الإقليمية في وقت متأخر مساء أمس في مدينة بيشاور شمال غرب البلاد.

ورجحت أن المهاجمين كانوا يطاردون سيارة عباس التي كانت تقله مع أحد أقاربه عائدين من حفل زفاف، وأطلقوا النار عليهما لدى وصولهما إلى منطقة غير مأهولة ما أدى إلى مقتلهما فورا.

وأشارت الشرطة إلى أن عائلة القتيلين اتهمت عائلة سياسية منافسة بالوقوف وراء قتلهما، وتقدمت بشكوى ضد خمسة من أفرادها بينهم عضوان بارزان في حزب رابطة عوامي.

ومع اقتراب موعد الانتخابات العامة المقررة أواخر العام الجاري، تخشى السلطات أن يثير الحادث أعمال عنف خاصة وأن عباس اتهم بضلوعه في قتل عضو عائلة منافسة واثنين آخرين في اشتباك خلال انتخابات 1997، لكن لم تتم إدانته حينها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة