هنية يؤكد الحاجة إلى أسبوع لاستكمال تشكيل الحكومة   
الثلاثاء 1428/2/16 هـ - الموافق 6/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
الداخلية أهم الملفات التي تعطل إعلان تشكيل حكومة الوحدة (الفرنسية-أرشيف)

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية ما ذهبت إليه رئاسة السلطة في وقت سابق من أن حكومة الوحدة الوطنية قد تحتاج أسبوعا آخر لترى النور.
 
وقال هنية خلال لقاء لحكومة تصريف الأعمال "لن ننتهي من المشاورات أو لن نعلن عن حكومة الوحدة الوطنية قبل نهاية الأسبوع القادم".
 
وأضاف هنية أن المشاورات ستستكمل اليوم أو غدا أثناء وجود الرئيس الفلسطيني محمود عباس في غزة, لكن دون أن يتطرق إلى نقاط الخلاف, واكتفى بالقول إن هناك قضايا لا تزال تحتاج إلى دراسة.
 
لا عقبات
ونفى نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني وجود أي عقبات قائلا إن الاتفاق سينفذ بالكامل, كما نفاها تماما الناطق باسم حكومة تصريف الأعمال غازي حمد, وإن أكد أن موضوع وزير الداخلية ما زال في طور النقاش.
 
عباس سيمكث بضعة أيام في غزة لاستكمال محادثات حكومة الوحدة (الأوروبية)
غير أن وكالة "سما" المستقلة نقلت عن مصادر مطلعة قولها إن المشاورات تركز على قضيتين الأولى تسمية وزير الداخلية المرشح لتوليها النائب العسكري العام المتقاعد حمودة جروان مرشح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والذي ذكر مصدر فلسطيني أن عباس لم يوافق عليه.
 
أما القضية الثانية فتتعلق بحقيبة الخارجية التي ترشح لها زياد أبو عمرو، وما إذا كانت ستحسب على حصة حماس أم فتح.
 
إشكالات جديدة
من جهته قال الناطق باسم حركة التحرير الفلسطينية (فتح) عبد الحكيم عوض إن إشكالات برزت كرغبة كتل جديدة في الانضمام إلى حكومة الوحدة, حيث تريد حماس التنازل عن جزء من حصتها للجبهة الشعبية-القيادة العامة.
 
وقررت الجبهة الشعبية -ومركزها دمشق- الأسبوع الماضي المشاركة في حكومة الوحدة, ما يحتاج حسب عوض إلى قواعد ترصد عملية تنازل كل فصيل تجاه فصيل يريد الانضمام إلى الحكومة, وهو ما لم يذكر نصا في اتفاق مكة.
 
كما قال عوض إن حماس مصرة على ترشيح اللواء حمودة جروان لمنصب وزير الداخلية, لكن الرئيس طلب منها ترشيح أسماء جديدة, إضافة إلى زياد أبو عمرو المرشح لوزارة الخارجية حيث طالبت حماس احتسابه من حصة مستقلي فتح.
 
وينص اتفاق مكة على أن يكون لحماس تسعة وزراء وفتح ستة، على أن تتولى الكتل البرلمانية الأخرى أربع وزارات إضافة إلى خمسة مستقلين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة