الحر يطيح بثكنة واشتباكات بحماة ودمشق   
الأحد 1434/2/10 هـ - الموافق 23/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

أفادت لجان التنسيق المحلية أن سبعة أشخاص قتلوا اليوم بسوريا معظمهم في حماة وريف دمشق، بينما أكد الجيش السوري الحر سيطرته على ثكنة عسكرية تعرف باسم "فوج الهجانة" قرب مدينة يبرود بريف دمشق، كما تواصلت الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي بدمشق وفي محافظة حماة.

وأكد قادة ميدانيون بالجيش الحر أنهم أحكموا السيطرة على قرية اللطامنة وقطعوا الطريق الرئيسي بين محافظتي حماة وإدلب بعد السيطرة على مدينة مورك.

بينما أفاد ناشطون بأن انفجارا وقع في أحد حقول النفط في دير الزور بشرق البلاد، حيث أظهرت صور بثتها الجزيرة امتداد تصاعد ألسنة اللهب من المكان.

وقال الناشطون إن الانفجار وقع جراء القصف العشوائي من قبل قوات النظام على المدينة وريفها.

الحر تمكن من السيطرة
على مواقع جديدة بحلب (رويترز)

تقدم الثوار
وفي وقت سابق كان الجيش السوري الحر بشمال حلب قد أعلن فرض سيطرته على مقر لواء للجيش النظامي بعد اشتباكات قتل وأسر فيها جنود نظاميون.

كما أعلن الثوار سيطرتهم على اللواء 131 التابع لإدارة الصواريخ في شبعا قرب مطار دمشق الدولي. وذكر التلفزيون الحكومي مقتل قائد الفوج الفني العسكري هناك.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش الحر وقوات النظام في محاولة للسيطرة على طريق مطار دمشق الدولي.

وكان ناشطون تحدثوا عن انشقاق مائتي جندي نظامي من موقع على مقربة من المطار.

وامتدت الاشتباكات أمس إلى مقربة من القصر الرئاسي حيث أكد المركز والمرصد السوريان لحقوق الإنسان أن اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام وقعت بمنطقة دُمّر عند حاجزيْ جبل قاسيون واللواء 105 بالقرب من القصر، صاحبها إطلاق نار كثيف من مقر قيادة الحرس الجمهوري.

كما أشار المرصد السوري ولجان التنسيق المحلية إلى قتال وقع على أطراف حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوبي دمشق.

ومع تقدم مقاتلي كتائب الثوار، نشرت قوات النظام مساء الجمعة جنودا إضافيين من لواء القوات الخاصة الـ15، معززين بالدبابات على الطريق التي تربط المطار بوسط المدينة.

اشتباكات عنيفة
كما وقعت اشتباكات عنيفة في المليحة -غير بعيد عن المطار- وسط قصف مدفعي، وفق لجان التنسيق التي تحدثت أيضا عن تعزيزات للنظام اتجهت نحو مقر الفوج الـ81 بريف دمشق لمنع استيلاء مقاتلي المعارضة عليه.

وفي السياق نفسه، استولى الجيش الحر على كتيبة الإشارة في محيط حي دير بعلبة في حمص بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات، طبقا لمصادر مختلفة بينها لجان التنسيق.

كما استولى الحر على مقر الفوج 135 عفرين في ريف حلب وفقا لناشطين. وتواصل القتال أيضا في ريف حماة، حيث سيطر الحر على حاجز شيلوط العسكري بعدما استولى على بلدات في ريف المحافظة بينها حلفايا ومورك.

وسجلت اشتباكات جديدة السبت في دير الزور حيث يحاصر الجيش الحر مواقع نظامية في المطار العسكري وداخل المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة