نقابات وأحزاب أردنية تحيي أربعينية صدام   
الثلاثاء 1428/1/18 هـ - الموافق 6/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:58 (مكة المكرمة)، 8:58 (غرينتش)

صدام يحظى باحترام وتقدير الأردنيين الذي لخصته المظاهرات المنددة بإعدامه (رويترز-أرشيف)

أعلنت النقابات المهنية والأحزاب الأردنية أنها ستنظم الخميس المقبل مهرجانا تأبينيا بمناسبة مرور 40 يوما على إعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

ونشرت هذه الجهات إعلانات مدفوعة الأجر في الصحف تدعو فيها الأردنيين لحضور المهرجان.

وحسب برنامج الدعوة سيتحدث في المهرجان قادة الحركة الإسلامية والنقابات المهنية وممثلون عن أحزاب المعارضة واتحاد المرأة، إضافة إلى ممثلين عن هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي الراحل التي حلت نفسها الشهر الماضي.

وأعدم صدام حسين في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد 55 يوما من إدانة المحكمة العراقية الخاصة له بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في قضية مقتل 148 شيعيا في بلدة الدجيل العراقية عام 1982.

وأثار إعدام صدام حسين غضبا وتنديدا واسعا في الشارع الأردني الذي يكن احتراما وتقديرا للرئيس العراقي الراحل، حيث يعتقد كثير من الأردنيين أن صدام حسين بطل عربي لأنه "تصدى لأميركا وإسرائيل".

وبعد ساعات من إعدام صدام حسين في أول أيام عيد الأضحى أقام الأردنيون بيوت العزاء في مختلف مناطق البلاد.

وشهدت العديد من المدن الأردنية مسيرات منددة بالإعدام وبإيران وبشيعة العراق خاصة مع بث لقطات تلفزيونية لصدام لحظة إعدامه وهو يتعرض للاستفزاز من قبل أشخاص كانوا يهتفون باسم الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة