عشرات القتلى بتفجير مسجد ببغداد   
الاثنين 1432/10/1 هـ - الموافق 29/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

آثار انفجار سيارة مفخخة شهدته مدينة كركوك (شمال) قبل أقل من أسبوعين (الأوروبية)

قتل أكثر من ثلاثين عراقيا بينهم نائب في البرلمان، وأصيب عدد آخر بجروح، يعتقد أن بينهم رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي، في هجوم استهدف جامع أم القرى بغرب بغداد مساء الأحد، وسقط عدد آخر من العراقيين قتلى وجرحى في حوادث عنف بمناطق متفرقة بالعراق أمس الأحد
.

فقد أعلن مسؤول في وزارة الداخلية العراقية أن تفجيرا انتحاريا استهدف مساء أمس الأحد جامع أم القرى أدى إلى مقتل 33 من المصلين، من بينهم النائب في البرلمان عن تحالف الوسط خالد الفهداوي، وإصابة رئيس الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي، كما أدى التفجير إلى إصابة 30 مدنيا.

وأضافت المصادر الأمنية أن شخصا غريبا دخل إلى المسجد خلال صلاة التراويح، مقتربا جدا من رئيس ديوان الوقف السني، إلا أن حماية السامرائي منعوه من الاقتراب ففجر نفسه.

تطورات أخرى
وفي تطورات أخرى، قال مصدر في وزارة الداخلية إن قنبلة انفجرت على إحدى الطرق مستهدفة دورية للشرطة فأصيب شرطي واثنان من المدنيين بجروح في حي الكرادة بوسط بغداد، فيما انفجرت قنبلة أخرى كانت مثبتة في سيارة شرطي فقتلته وأصابت أربعة من رجال الشرطة كانوا معه وسط الموصل (400 كم شمال بغداد).

وذكرت الشرطة العراقية أن مسلحين قاموا أمس الأحد بتفجير منزل مسؤول عراقي قيد الإنشاء جنوبي مدينة الموصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة