حركة طالبان تعلن قتل مهندس هندي خطفته قبل يومين   
الاثنين 1427/4/3 هـ - الموافق 1/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

قوات التحالف تتعقب بعض مقاتلي حركة طالبان بجنوب أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت حركة طالبان إنها قتلت مهندسا هنديا خطفه مقاتلوها يوم الجمعة في جنوب أفغانستان بعد أن طالبت أمس الشركات الهندية والمواطنين الهنود بالتعهد بمغادرة البلاد خلال 24 ساعة.

وأوضح يوسف أحمدي الذي يقدم نفسه متحدثا باسم الحركة أن المهندس الهندي المحتجز رهينة لديها منذ الجمعة الماضي قد قتل لدى محاولته الفرار.

وأضاف المتحدث أن المهندس الهندي "كان في غرفة مع أحد الحراس عندما هاجم الحارس وفر من الغرفة فقام أحد المجاهدين بقتله".

من جهتها قالت الشرطة الأفغانية إنها عثرت اليوم الأحد على جثة مقطوعة الرأس للموظف الهندي، في حين ما زال مصير سائقه الأفغاني الذي خطف معه مجهولا.

"
وتهدد طالبان بقتل أي شخص يساعد بشكل مباشر أو غير مباشر الحكومة الأميركية في أفغانستان

 "

وكان مجلس قادة طالبان قد خلص أمس إلى أن المهندس الهندي الذي يعمل في شركة روشان (ثاني أكبر شركة أفغانية في مجال الاتصالات اللاسلكية) جاء إلى أفغانستان في ظل الأميركيين وهو "مهندس لكنه جاسوس للأميركيين".

وتهدد طالبان بقتل أي شخص يساعد بشكل مباشر أو غير مباشر الحكومة الأميركية في أفغانستان. وفي مارس/آذار الماضي اختطفت الحركة أربعة ألبانيين وأعلنت فيما بعد أنها قتلتهم بالرصاص في إقليم هلمند الجنوبي.

واختطف المسلحون عاملا هنديا وقتلوه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما كان ذلك مصير بريطاني يعمل في أحد مشاريع الطرق بأفغانستان في سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة