نيجيريا تقتل 14 من بوكو حرام   
الأحد 1434/5/20 هـ - الموافق 31/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:41 (مكة المكرمة)، 17:41 (غرينتش)
مدينة كانو شهدت قبل أسبوع انفجارات استهدفت مقار حكومية (الجزيرة)

أعلن الجيش النيجيري اليوم الأحد مقتل 14 من جماعة بوكو حرام في هجوم شنه على مخبأ لهم في كانو كبرى مدن الشمال، مشيرا إلى أن دافع العملية كان ما أسماه "منع الهجمات المتوقعة" لبوكو حرام في المدينة بمناسبة عيد الفصح. كما أعلن الجيش مقتل فرد واحد من عناصره.

وفي تصريح للصحفيين قال الجنرال في الجيش النيجيري إلياسو أبا إنهم اعتقلوا قائد المجموعة، كما عثروا على أسلحة منها سيارة محشوة بالمتفجرات، مشيرا إلى أنها كانت "معدة للتفجير" في كانو خلال عيد الفصح.

وكان سكان محليون ذكروا أنهم سمعوا أصوات إطلاق نار وانفجارات صباح الأحد أثناء المواجهات بين الجيش وبوكو حرام. فيما قال شاهد عيان طلب عدم نشر اسمه إنه رأى امرأة وطفلا بين القتلى.

وأسس جماعة بوكو حرام المدرس ورجل الدين محمد يوسف عام 2002 في ولاية بورنو بشمال نيجيريا، وأطلق عليها البعض اسم "طالبان نيجيريا"، ولكن لا توجد دلائل على وجود صلة بينهما، مما يعزز احتمالية أن يكون هذا الاسم أطلق عليها كمحاول لتبرير استهدافها ووصمها بالإرهاب.

وكانت الحكومة النيجيرية قد اغتالت مؤسس الحركة محمد يوسف في 30 يوليو/تموز 2009 بعد ساعات من اعتقاله واحتجازه لدى قوات الأمن، وهو نفس العام الذي شهد تصاعد الصراع المسلح بين الطرفين، ويعتقد أن الهجمات المتبادلة بين الجيش وبوكو حرام قد أسفرت عن مقتل ثلاثة آلاف شخص خلال السنوات القليلة الماضية.

وفي 2012 أسفر انفجار قنبلة في كادونا (شمال) نيجيريا يوم عيد الفصح عن مقتل 41 شخصا. وفي يناير/كانون الثاني أدت سلسلة تفجيرات لمقتل ما لا يقل عن 185 شخصا، واتهمت بها بوكو حرام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة