الصين تسحب منتجات حليب ملوثة   
الاثنين 1431/2/10 هـ - الموافق 25/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:37 (مكة المكرمة)، 13:37 (غرينتش)

 إتلاف عبوات حليب ملوثة اكتشفت عام 2008 (الفرنسية-أرشيف) 

عادت قضية منتجات الحليب الفاسد في الصين إلى الواجهة بعد اكتشاف ثلاث شركات تبيع عبوات ملوثة بمادة الميلامين المسؤولة عن وفاة ستة أطفال ومرض 300 ألف آخرين قبل عامين.

فقد ذكرت مصادر إعلامية صينية أن وزارة الصحة في إقليم غويتشو أمرت بسحب ثلاث دفعات من منتجات الحليب لاحتوائها على مادة الميلامين.

ووفقا للمصادر الصينية، شمل قرار السحب منتجات شركة زيبو لوزاير لمشتقات الحليب في 25 أبريل/نيسان 2009، وشركة لياوننغ تيلنغ ووتشو للأغذية في 9 أبريل/نيسان 2009، أما الدفعة الثالثة فكانت من مصنع تبريد لاوتينغ كايدا في 19 مارس/آذار من العام نفسه.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن الشركات الثلاث عزت وجود المادة السامة في منتجاتها إلى استخدام الحليب الخام.

ويعد قرار سحب المنتجات الملوثة بمنزلة ضربة جديدة توجه لصناعة المواد الغذائية الصينية، وتعيد إلى الأذهان الفضيحة التي اكتشفت في سبتمبر/أيلول 2008 عندما عثر على مادة الميلامين في منتجات 22 شركة صينية تعمل في صناعة الألبان ومشتقاتها.

وتصنف التقارير الطبية مادة الميلامين بأنها المسؤولة عن تشكل الحصى في الكلى، فضلا عن إصابة الأطفال بقصور الكلى الحاد الذي يفضي في بعض الحالات إلى الوفاة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة