أفضل لاعب في العالم يعلن الاثنين   
الثلاثاء 1425/11/10 هـ - الموافق 21/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
هنرى كان وصيفا لزيدان العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

دخل الفرنسي تييري هنري لاعب أرسنال الإنجليزي والبرازيلي رونالدينيو غاوتشو لاعب برشلونة الإسباني والأوكراني أندري شفتشنكو لاعب ميلان الايطالي، في منافسة قوية على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2004 التي يمنحها سنويا الاتحاد الدولي لكرة القدم وستكون من نصيب أحدهم مساء غد الاثنين.

وقد وقع الاختيار على الثلاثة من قائمة أولية ضمت 35 لاعبا, ويملك كل منهم نقاط قوة وتوجد لديه نقاط ضعف أيضا، وسيخلف الفائز باللقب الفرنسي زين الدين زيدان الذي توج 3 مرات أعوام 98 و2000 و2003. 

ويلعب هنري (27 عاما) مع أرسنال منذ 1999 على غرار شفتشنكو (28 عاما) مع ميلان, في حين انضم رونالدينيو إلى برشلونة صيف العام 2003 قادما من باريس سان جرمان الفرنسي. 

شفتشنكو فاز بالكرة الذهبية قبل أسبوع (رويترز)
ويمتاز هنري الذي كان وصيفا لمواطنه زيدان العام الماضي بمستوى ثابت مع ناديه بالدوري الإنجليزي وتوج هدافا برصيد 30 هدفا، ويتصدر الترتيب الحالي برصيد 15 هدفا بفارق 6 عن أقرب منافسيه.

كما أحرز هنري مع ناديه ثنائية الدوري والكأس العام الماضي, لكنه لم يتألق على الصعيد الأوروبي مع ناديه ولا حتى مع منتخب بلاده في أمم أوروبا 2004 بالبرتغال.

من جهة أخرى لا تشفع جائزة الكرة الذهبية التي منحتها مجلة فرانس فوتبول الأسبوع الماضي لشفتشنكو كأفضل لاعب في أوروبا, لأن يكون بالضرورة الأفضل عالميا علما بأنه أحرز مع فريقه لقب بطل أوروبا عام 2003 وبطولة الدوري الإيطالي موسم 2003-2004 وتوج هدافا للبطولة المحلية برصيد 24 هدفا. 

فرصة رونالدينيو تكمن في موهبته
(رويترز-أرشيف)
أما رونالدينيو فتكمن فرصته في موهبته الرفيعة التي لا تضاهيها موهبة في الوقت الراهن وفقا لمعظم المراقبين، وسيكون صاحب الحظ السعيد في حال رجحت لجنة الحكم كفة المتعة في الأداء على سواها كما كانت الحال بالنسبة إلى زيدان العام الماضي.

ومنذ عام 2000, لم يستطع سوى البرازيلي رونالدو الجمع بين جائزة الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعب في العالم وذلك عام 2002. 

ومنذ ذلك الحين تغيرت قواعد اختيار أفضل لاعب ولم يعد مدربو المنتخبات وحدهم يقيمون اللاعبين, وإنما أصبحت نسبة 80% من الأصوات مخصصة للمدربين الوطنيين وقادة المنتخبات معا, وتعود نسبة الـ20 الباقية إلى الاتحاد الدولي لروابط اللاعبين المحترفين.

وإلى جانب الإعلان عن أفضل لاعب كرة قدم في العالم لهذا العام، ستمنح غدا أيضا جائزتا رئيس الفيفا واللعب النظيف. كما سيذاع التصنيف العالمي الأخير للمنتخبات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة