الطلب على الجمال يزداد بالهند مع تصاعد أسعار النفط   
الأحد 1429/4/29 هـ - الموافق 4/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)

عودة ظافرة لمجد الإبل الغابر (رويترز-أرشيف)

يبدو أن الإبل التي أفل نجمها مع بزوغ فجر المركبات في ولاية راجستان الهندية بدأت تستعيد مجدها الغابر بعد الارتفاع الجنوني في أسعار النفط وتفاقم أزمة الغذاء عالميا.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن إيلس كوهلر روليفسون من رابطة الرعاة وتنمية الماشية قوله "إنه لأمر ممتاز أن تواصل أسعار النفط ارتفاعها لأن الطلب على الجمال سيزيد في هذه الحالة أيضا".

وأضاف أن سعر الجمل قبل عامين كان يزيد قليلا عن سعر الماعز الذي لا يساوي شيئا, أما الآن فالسعر تضاعف ثلاث مرات".

وقالت الصحيفة نقلا عن هنوانت سينغ من إحدى جمعيات مربي الماشية في الهند إن سعر البعير الواحد يصل حاليا إلى أربعين ألف روبية (973 دولارا أميركيا) مقارنة بقيمة خمسة آلاف إلى عشرة آلاف روبية قبل ثلاث سنوات.

وأبدى سينغ سعادته بارتفاع أسعار الإبل في بلاده قائلا "بعد أن شهدنا البعير وحتى النوق تنحر للحومها, بدأنا نراها الآن تحل محل الجرارات مرة أخرى".

وذكرت الصحيفة أن تناقص المراعي والافتقار للاستثمار في زراعة الأعلاف قد تعيق دوام الحال بالنسبة للجمال, كما أن سوء التغذية يحول دون قدرة قطعان الإبل على استعادة حيويتها، مما يجعلها عرضة للأمراض ويحد من معدلات تكاثرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة