نواب يمنيون يطالبون حكومتهم بعدم استقبال عباس   
الأحد 1430/2/6 هـ - الموافق 1/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

النواب اليمنيون اتهموا محمود عباس بـ"الوقوف ضد المقاومة" (الفرنسية-أرشيف)

طالب 53 نائبا في البرلمان اليمني حكومة بلادهم بعدم استقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي اتهموه بـ"الوقوف ضد المقاومة" أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

ووقع نواب من كتلتي المعارضة والمستقلين في البرلمان اليمني على عريضة تطالب بعدم التعامل مع عباس و"كل من وقف ضد المقاومة"، معتبرين أن مثل هذا التعامل يعد "انتهاكا للدستور اليمني" الذي يؤكد على الحق في مقاومة الاحتلال.

وقال عضو مجلس النواب اليمني عن حزب المؤتمر الشعبي الحاكم نبيل باشا إن هذا الموضوع "لم يطرح على المجلس بشكل رسمي حتى نقول إن هناك دعوة واضحة".

وأضاف في حديث لقناة الجزيرة اليوم السبت أن من شأن مثل هذه الدعوة أن "تؤثر على موقف اليمن الحريص على الوحدة الفلسطينية"، مشيرا إلى أن صنعاء تبذل "جهودا كبيرة للتوفيق بين الفصائل الفلسطينية".

واعتبر باشا أن الصمود الذي أبداه الشعب الفلسطيني في غزة "لا يجب أن يتم استغلاله لصالح هذا الطرف أو ذاك"، مؤكدا أن اليمن "يقف على مسافة واحدة من كل الأطراف السياسية الفلسطينية".

وكان 22 نائبا في البرلمان الكويتي قد طالبوا مؤخرا حكومة بلادهم بعدم السماح لعباس بالمشاركة في اجتماعات القمة الاقتصادية العربية التي استضافتها الكويت قبل أسبوعين.

وقال هؤلاء النواب إن عباس لم يعد رئيسا للشعب الفلسطيني, واتهموه بالتواطؤ مع إسرائيل في عدوانها على غزة، مطالبين بدعوة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل المقاومة الفلسطينية للمشاركة في القمة بدلا من عباس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة