الاحتلال يهدم قرية بالخليل   
الخميس 1432/6/3 هـ - الموافق 5/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)

مائتا جندي إسرائيلي داهموا القرية عند الساعة السادسة صباحا وهدمت البيوت المؤقتة (الجزيرة)

عوض الرجوب-الخليل

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الخميس قرية فلسطينية جنوب مدينة الخليل، بجنوب الضفة الغربية، مكونة من 11 مسكنا مؤقتا.

وقال سكان من القرية إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت قرية أم نير، شرق بلدة يطا، وشرعت في هدم مساكنهم المكونة من الطوب والصفيح والخيم، واقتلاع العشرات من أشجار الزيتون، وهدم الآبار والقبور.

وقالت إحدى الساكنات في المنطقة هي الحاجة زريفة جبور، إن نحو مائتي جندي إسرائيلي داهموا القرية عندما كان السكان نائمين في الساعة السادسة صباحا، وهدمت البيوت المؤقتة.

وأضافت أن جيش الاحتلال اقتلع في القرية المقدر عدد سكانها بنحو مائة شخص، مئات من أشجار الزيتون والعنب وصادرها بواسطة شاحنات، موضحة أن الهدم شمل 11 منزلا، وبئرين وقبرين.

من جهته قال محمد الجبور أحد سكان القرية إن بعض البيوت التي هدمت لم يمض سوى نحو شهر على قيام رئيس الوزراء سلام فياض بوضع حجر الأساس لها، موضحا أن ثلاثة جرافات نفذت عملية الهدم التي لم تسلم منها "البركسات" وحظائر الأغنام.

وأشار إلى إصرار السكان على البقاء في أرضهم وأملاكهم وعدم السماح للمستوطنين وجيش الاحتلال بنهبها والاستيلاء عليها، مشيرا إلى عمليات هدم سابقة طالت القرية دون إنذارات مسبقة.

بدوره قال ساكن آخر إن المنطقة مهددة لكونها محاذية لمستوطنة سوسيا المقامة على أراضي المواطنين، لافتا إلى تعرض القرية إلى خمس عمليات هدم، كان أوسعها عملية الهدم التي غيّرت ملامح الأرض باقتلاع مئات الأشجار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة