ويلما يضرب فلوريدا وبوش يعلنها منطقة منكوبة   
الثلاثاء 22/9/1426 هـ - الموافق 25/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:05 (مكة المكرمة)، 0:05 (غرينتش)
سرعة رياح ويلما ناهزت 200 كيلومتر في الساعة (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش حالة الطوارئ في ولاية فلوريد التي أعلنت منطقة منكوبة بعد أن وصلها إعصار ويلما بسرعة تناهز 200 كيلومتر في الساعة, وقدرت إحدى شركات التأمين خسائره بما بين ستة إلى تسعة مليارات دولار.
 
وقال بوش بعد اجتماع حكومي إن السلطات أمرت بتوزيع الطعام والدواء وتجهيزات الاتصالات وفرق البحث والإنقاذ في المناطق الحضرية. وأوضح أن وزير الأمن الداخلي مايكل تشيرتوف ومدير الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ ديفد بوليسون أطلعاه على آخر التطورات حول ويلما.
 
وبدا بوش حريصا على عدم تكرار الأخطاء التي حدثت في الإعصار كاترينا في أواخر أغسطس/ آب الماضي الذي أدى إلى مقتل حوالي 1200 شخص.
 
وقد بلغ ويلما فلوريدا وهو في الدرجة الثالثة من قوته حسب مقياس سافير سيمبسون –المكون من خمس درجات- بعد أن فقد بعضا منها وهو يغادر شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك, ليسترجعها في عرض سواحل المحيط الأطلسي وقد زادته عنفوانا مياه خليج المكسيك الدافئة.
 
ويلما ثامن إعصار كبير يضرب فلوريدا خلال 15 شهرا (رويترز)
ملايين دون كهرباء
وأدى الإعصار حتى الآن إلى مقتل خمسة أشخاص وقطع التيار الكهربائي عن حوالي ستة ملايين ساكن في جنوب شرق فلوريدا.
 
وقد سوت رياح ويلما بالأرض الأشجار واقتلعت أنابيب المياه الرئيسية, وأعمدة الكهرباء وحولت كل ما هو حطام إلى ما يشبه قذائف.
 
وقد ناشد حاكم فلوريدا جيب بوش السكان ممن لم يستطيعوا النجاة بأنفسهم البقاء في بيوتهم, كما دعا المدير التنفيذي لوكالة تسيير حالات الطوارئ الفدرالية ديفد بوليسون من استطاعوا المغادرة إلى الانتظار حتى تعطيهم السلطات الضوء الأخضر للعودة.
 
وويلما ثامن إعصار كبير يضرب فلوريدا في الأشهر خلال 15 شهرا, واعتبره الخبراء الأعنف الذي يضرب الولاية الجنوبية منذ العام 1950.
 
خراب بيوكاتان
وقبل أن يضرب فلوريدا دك الجزء الغربي من كوبا وقبلها يوكاتان بالمكسيك حيث قتل 10 أشخاص, وألحق خسائر فادحة بقطاع السياحة قدرت بأكثر من 800 مليون دولار, ما يعني أن العديد من الفنادق لن تفتح في أعياد الميلاد.
 
وقد انتشر عشرات من الشرطة والجيش في كانكون عصب السياحة المكسيكية لمنع أعمال السلب, ودعا الرئيس فيسينتي فوكس إلى قيادة مشتركة بينهما للسيطرة على الوضع.
 
وظل حوالي عشرات آلاف السياح من دون مأوى يفترشون الأرض أو يقبعون في غرف مزدحمة في الملاجئ لليوم الخامس على التوالي.
 
ويتوقع أن ينتقل ويلما إلى سواحل كندا في وقت مبكر من يوم غد الأربعاء, لكنه سيبقى في جزئه الأكبر بعيدا عن المناطق الساحلية.
 
كما يراقب خبراء الأرصاد الجوية إعصار ألفا الذي ضرب هايتي وجمهورية الدومينيكان مخلفا مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل ومشردا الآلاف, وإن اعتبر أنه ليس من النوع الخطير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة