آلان مينارج للجزيرة نت: جدار شارون عبثية عسكرية   
الثلاثاء 1425/9/13 هـ - الموافق 26/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)
الجدار العازل يقطع أوصال الأراضي الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
 
 
قال الصحفي الفرنسي آلان مينارج إنه لم يختر توقيت تصريحاته التي انتقد فيها الدولة العبرية بقدر ما كان يتحدث عن كتابه الجديد "حائط شارون".
 
وأضاف في تصريحات خاصة للجزيرة نت "اعتقد أن هناك غموضا كبيرا يعود لحالة الولع لدى البعض بإسرائيل". وفسر ذلك بقوله "هناك محام اسمه جيل وليم جولدنادل يصف نفسه بأنه مناضل يهودي يتخصص في الملاحقة القضائية لكل من يهاجمون الدولة العبرية، وقد هاجم صحفيين فرنسيين عديدين لهذا السبب رغم يهودية بعضهم مثل دانييل ميرميه"، وأوضح أنه تقدم بشكوى قضائية ضده.
 
واتهم المحامي المذكور مينارج (58 عاما) الذي استقال من منصبه كمدير للأخبار في إذاعة فرنسا الدولية، بإطلاق تصريحات ذات طابع معاد للسامية.
 
وفي رد على سؤال للجزيرة نت عما إذا كانت قيادة إذاعة فرنسا الدولية قد تخلت عنه قال مينارج "أعتقد أنني حظيت بدعم رئيس الإذاعة لأقصى درجة ممكنة، لكن مجموع إدارة التحرير اتجه على نحو تم معه التضحية بي في مواجهة موقف وزارة الخارجية" الممثلة في إدارة الإذاعة.
 
ووصف نفسه قائلا "أنا رجل حر وقيامي بمسؤولية مدير الأخبار يجب ألا تحد من حريتي. إنني صحفي ولدي الحرية في أن أعبر عن آرائي". وأكد مينارج الذي أمضى عشرين عاما في العالم العربي والشرق الأوسط أن الفترة التي قضاها في المنطقة أثرت على  فهمه وإدراكه للصراع العربي الإسرائيلي.
 
وتحدث عن حائط الفصل العنصري قائلا "إن حائط (رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل) شارون لا يعد حائطا دفاعيا على الإطلاق، وكل العسكريين الذين سألتهم سواء كانوا فرنسيين أو إنجليزا أو إسرائيليين أو عربا كشفوا عن أن هذا الحائط  شكل من أشكال العبثية العسكرية لأنه يستلزم أعدادا ضخمة من الرجال لحراسته، هذا الحائط ببساطة طريقة أخرى لإلحاق أراض فلسطينية من خلال التهام الأراضي وضم القرى، لقد قال شارون إن العرب الذين يعيشون إلى جوار الإسرائيليين سيتم طردهم بلا رحمة".
 
ورفض الصحفي الفرنسي الذي أثارت تصريحاته عن ميل اليهود تاريخيا للانعزال عن الشعوب الأخرى، اعتبار الحائط (غيتو) من نوع جديد. وقال في هذا الصدد "لماذا يفهم الأميركيون الإسرائيليين؟! لأنهم عندما غزوا الغرب الأميركي تم ذلك على حساب الهنود الحمر، والإسرائيليون يفعلون الشيء نفسه على حساب الفلسطينيين" وأكد مينارج على وجود "ذريعة مشتركة" بين الجانبين على هذا الأساس.



___________________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة