رئيس قرغيزستان يطيح بثلاثة من أعوانه إرضاء للمعارضة   
الأربعاء 1427/4/12 هـ - الموافق 10/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
باكييف رفض الأسبوع الماضي استقالة 13 وزيرا  (الفرنسية-أرشيف)
 
أقال رئيس قرغيزستان كرمان بك باكييف ثلاثة من كبار معاونيه, في خطوة قال إنها استجابة لمطالب المعارضة.
 
وأزاح باكييف رئيس الإدارة الرئاسية أوسن صديقوف, لكن احتفظ به مستشارا, وأقال قائد الأمن الوطني تاشتيمير آيتباييف, وعين بدله المدعي السابق وقائد الأمن الرئاسي بوسورمانكول تابالدييف.
 
كما قبل باكييف استقالة رئيس دائرة تخطيط السياسات في مكتبه دوستان ساريغولوف ووصف رحيله بأنه "في مصلحة الحفاظ على الاستقرار والإجماع".
 
كما أقال باكييف وزير الزراعة عبد المالك أنارباييف, وعين رجل الأعمال دانيار أوسينوف نائبا أول لرئيس الوزراء بدل ميديتبيك كريمكولوف الذي سلمه حقيبة الصناعة.
 
حجر عثرة
وطالبت المعارضة برحيل الشخصيات الثلاث التي تتهمها المعارضة بأنها تقف حجر عثرة في طريق إصلاحات ديمقراطية تقلص سلطات الرئيس وتزيد نفوذ البرلمان والحكومة.
 
وكان الرئيس رفض الأسبوع الماضي استقالة 13 من 15 وزيرا في الحكومة بينهم وزير الخارجية, قدموا استقالاتهم بعد تمرير بيان ثان في البرلمان ينتقد أداء الحكومة.
 
واتهمت المعارضة الرئيس بالتنكر لوعود قطعها على نفسه عندما أوصلته انتفاضة في مارس/آذار الماضي إلى السلطة بعد الإطاحة بعسكر آكاييف, وهددت بتجمعات ضخمة أواخر هذا الشهر إن لم ترحل الشخصيات المذكورة.
 
كما حملته مسؤولية انتشار ما سمته الفساد وزيادة الإجرام التي ذهب ضحيتها ثلاثة نواب, إضافة إلى حالات التمرد داخل السجون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة