سوريا مستعدة لإرساء سلام شامل   
الثلاثاء 1424/4/25 هـ - الموافق 24/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بشار الأسد أثناء استقباله يوشكا فيشر أمس (الفرنسية)
أكدت سوريا أنها مستعدة للمضي قدما لإرساء "سلام عادل وشامل" وأنها ترغب في أن تحذو إسرائيل حذوها.

فقد أعلن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع الليلة الماضية بعد لقاء نظيره الألماني يوشكا فيشر أن "سوريا ليست مع المجابهة وإنما مع السعي الجاد لتحقيق سلام عادل وشامل وفق الأسس التي وردت في بيان اللجنة الرباعية.

وأضاف الشرع في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني يوشكا فيشر أن "سوريا تفهم تماما ما هي مصلحتها وتدافع عن مصالحها ومتطلباتها في عملية السلام، لكنها في الوقت نفسه لا تتجاهل أن المنطقة بحاجة إلى التهدئة وبحاجة إلى أن تعطى عملية السلام فرصة من أجل حل عادل وشامل".

وتابع "نحن أمام امتحان وسوريا مستعدة لهذا الامتحان، ويجب أن تكون إسرائيل على
استعداد لمواجهة هذا الامتحان".

واعتبر أن الأهم هو أن تحترم عملية السلام مبدأ "الأرض مقابل السلام وقراري مجلس الأمن الدولي رقم 242 و338" اللذين ينصان على انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967 منها هضبة الجولان السورية.

وأضاف أن "سوريا مستعدة للتحرك إلى الأمام ... ولكن لا يمكن أن تقبل بأن يتم تهميشها".

ومن جانبه دعا فيشر الذي اجتمع مع الرئيس السوري بشار الأسد إلى "بذل كل الجهود لصالح عملية السلام" لأن سوريا "دولة مهمة من أجل استقرار" المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة