منافسة ثلاثية على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم   
السبت 1426/7/23 هـ - الموافق 27/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

هل ينجح يوفنتوس في الاحتفاظ بلقبه هذا الموسم؟ (الفرنسية-أرشيف) 


تنطلق مساء اليوم السبت مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم في ظل منافسة ثلاثية متوقعة بين يوفنتوس حامل اللقب وميلان الوصيف وإنتر ميلان صاحب المركز الثالث وبطل الكأس في الموسم الماضي.
 
وسيطر يوفنتوس وميلان على لقب الدوري في السنوات الـ14 الأخيرة وأحرزا 12 لقبا منها وبالتالي فهما مرشحان بقوة للتتويج مع منافسة من إنتر ميلان الساعي إلى معانقة لقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1989.
 
واحتفظ يوفنتوس بتشكيلته الكاملة التي أحرزت اللقب الموسم الماضي ولم يتخل سوى عن مدافعه إليسيو تاكيناردي (فياريال الإسباني) والفرنسي أوليفييه كابو (موناكو)، فيما عزز دفاعه بالتعاقد مع الدولي الكرواتي روبرت كوفاتش من بايرن ميونيخ الألماني ونجم الوسط الفرنسي باتريك فييرا من أرسنال الإنجليزي كما استعاد مهاجميه فابريتسيو ميكولي وجورجيو كييليني بعد انتهاء فترة إعارتهما إلى فيورنتينا.
 
واستعد يوفنتوس جيدا للموسم الجديد لكنه خسر أمام منافسيه الرئيسيين ميلان وإنترميلان فسقط أمام الأول 1-2 في كأس برلسكوني الودية التي تجمع سنويا بين أفضل فريقين في الموسم المنقضي, وصفر-1 بعد التمديد أمام الثاني في كأس السوبر.
 
قوة هجومية
من جانبه احتفظ ميلان بتشكيلته المعروفة وعززها بمهاجمين من الطراز الرفيع هما العملاق كريستيان فييري من إنتر ميلان والنجم الصاعد ألبرتو جيلاردينو من بارما، ليشكلا قوة ضاربة في الهجوم إلى جانب الأوكراني أندري شفتشنكو وفيليبو إينزاغي.
 
في المقابل, تخلى ميلان عن مهاجمه الدانماركي يون دال توماسون إلى شتوتغارت الألماني ولاعب وسطه الفرنسي فيكاش دوراسو إلى باريس سان جرمان ومدافعه جوزيبي بانكارو إلى فيورنتينا.
 

إنترميلان فاز بكأس إيطاليا ثم بكأس السوبر (الفرنسية)

آمال الفوز
ويبدو إنترميلان أقرب أكثر من أي وقت مضى إلى إحراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1989 خاصة أنه أنفق نحو 300 مليون يورو في العقد الأخير في صفقات انتقال اللاعبين دون أن ينجح في إحراز لقب الدوري حيث فشل 3 مرات بحلوله ثانيا أعوام 1993 و1998 و2003.
 
وانتظر إنترميلان حتى الموسم الماضي ليتذوق طعم الألقاب عندما توج بطلا لمسابقة الكأس المحلية وكان اللقب الأول منذ عام 1998 عندما أحرز كأس الاتحاد الأوروبي.
 
واحتفظ إنترميلان بتشكيلته الكاملة التي أنهت الموسم الماضي في المركز الثالث في الدوري المحلي بقيادة الدولي البرازيلي المتألق إدريانو والنيجيري أوبافيمي مارتينز, لكن افتقد مهاجمه العملاق كريستيان فييري وعزز صفوفه في المقابل بضم ثلاثة من نجوم ريال مدريد الإسباني هم والتر صامويل وسانتياغو سولاري والبرتغالي لويس فيغو.
 
بقية الفرق
وبعيدا عن ثلاثي القمة المتوقع، يسعى روما حامل اللقب عام 2001 بقيادة صانع ألعابه فرانشيسكو توتي إلى استعادة أمجاده بعد موسمين مخيبين علما بأنه عزز صفوفه بالمدافع الغاني صامويل كوفور (بايرن ميونيخ) والمهاجم الكونغولي الديمقراطي شعباني نوندا (موناكو) والبرازيلي رودريغو تاداي (سيينا).
 
وسيحاول أودينيزي وسامبدوريا مواصلة عروضهما الرائعة التي خولتهما احتلال المركزين الرابع والخامس على التوالي الموسم الماضي.
 
وتفتتح مباريات البطولة مساء اليوم السبت بمباراتي ليفورنو مع ليتشي, وفيورنتينا مع


سامبدوريا، ثم تستكمل غدا الأحد حيث يلتقي يوفنتوس مع كييفو وإسكولي مع ميلان، وإنترميلان مع تريفيزو، ولاتسيو مع ميسينا, وبارما مع باليرمو, وريجينا مع روما, وسيينا مع كالياري, وأودينيزي مع أمبولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة