ألف مفقود في فيضانات الفلبين   
الجمعة 1433/1/28 هـ - الموافق 23/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)

الإعصار "واشي" تسبب في هطول أمطار غزيرة مما أدى إلى فيضان مياه الأنهار (الأوروبية) 

قالت السلطات الفلبينية اليوم الجمعة إن أكثر من ألف شخص ما زالوا في عداد المفقودين إثر الفيضانات المدمرة التي أودت بحياة ما لا يقل عن 1080 شخصا، في حين طلبت
الأمم المتحدة الخميس جمع 28.6 مليون دولار مساعدة للفلبين في إغاثة أكثر من نصف مليون شخص شردتهم الفيضانات.

 

وذكر مكتب الدفاع المدني في الفلبين أن عمال الإنقاذ يواصلون انتشال الجثث من القرى المجاورة للبحر في مدينتي كاجايان دي أورو وإليجان الأكثر تضررا من الفيضانات.

 

وبينما أفادت أحدث نشرة للمكتب بأن 1079 شخصا فقدوا إثر تلك الكارثة،  قال بنيتو راموس المدير التنفيذي لمكتب الدفاع المدني إن السلطات لم تعد قادرة على حصر المفقودين، وأضاف "لا أعتقد أننا سنعثر على مزيد من الناجين".

 

من جانبها ناشدت هيئات إغاثة أمس الخميس دول العالم تقديم الدعم المالي للفلبين للتخفيف من التكدس في مراكز الإيواء وتوفير السكن لآلاف المشردين بسبب السيول والانهيارات الطينية التي دمرت أجزاء من إحدى الجزر الفلبينية.

 

وتسبب الإعصار "واشي" -وهو أسوأ إعصار يضرب شمال جزيرة منداناو منذ أكثر من 50 عاما- في اجتياح كمية غزيرة من المياه والطين والكتل الخشبية لمناطق مطلة على الأنهار والسواحل.

 

وناشدت الأمم المتحدة الدول توفير 28.6 مليون دولار إضافية من المساعدات لضحايا الإعصار على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة في الوقت الذي تعيد فيه السلطات توطين السكان في المناطق الأكثر تعرضا للخطر.

 

وقال سوي نيونت يو القائم بأعمال المنسق الإنساني للأمم المتحدة للصحفيين في العاصمة مانيلا بعد تفقد مناطق ضربتها الفيضانات إن هناك نقصا في "إمدادات المياه النقية، والظروف الصحية مبعث قلق".

 

وأضاف "علينا أن نحسن هذا الوضع في أسرع وقت ممكن لتجنب تفشي الأمراض والتي ستزيد أكثر متاعب السكان الذين أصيبوا بالوهن بسبب الجوع والحزن على فقد الأهل والأصدقاء".

 

وتضرر أكثر من 640 ألف شخص في 13 إقليما من الإعصار ويعيش أكثر من 40 ألفا في مراكز إيواء مكتظة تعاني من نقص التجهيزات وأغلبها في المدارس وصالات الألعاب الرياضية والكنائس وغيرها من المباني العامة.

يشار إلى أن العاصفة "واشي" ضربت جنوب الفلبين الجمعة الماضية، وتسببت في هطول أمطار غزيرة للغاية على مدار نحو 12 ساعة، مما أدى إلى فيضان مياه الأنهار، كما اندفعت مياه السيول من أعالي الجبال إلى المدن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة