الاحتلال يشدد الحصار ويواصل الاعتقالات في الضفة   
الجمعة 1426/11/9 هـ - الموافق 9/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

القوات الإسرائيلية أطلقت الغازات المسيلة للدموع لتفريق الفلسطنيين في قلنديا (الفرنسية)


أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي حاجز قلنديا العسكري بين رام الله والقدس المحتلة في إطار الحصار المشدد والعمليات العسكرية بمناطق الضفة الغربية.

جاء ذلك بعد أن قتل فلسطيني جنديا إسرائيليا طعنا على الحاجز أمس الخميس، وهو الهجوم الذي تبنته كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني( فتح).

وأكد متحدث باسم جيش الاحتلال أن الإغلاق سيستمر عدة أيام لمراجعة الإجراءات الأمنية على الحاجز الذي يعبره يوميا آلاف الفلسطينيين الذين يدخلون القدس قادمين من الضفة.

الاحتلال يواصل الاغتيالات في صفوف المقاومة (الفرنسية)

كما تتواصل عملية فرض طوق أمني مشدد على طولكرم منذ عملية نتانيا الاثنين الماضي، الأمر الذي أدى إلى تفاقم سوء الأوضاع الإنسانية.

وأعلن جيش الاحتلال اليوم الجمعة اعتقال نحو 19 فلسطينيا بحملة مداهمات بقرى قرب طولكرم يعتقد أن عشرة منهم على الأقل من ناشطي حركة الجهاد الإسلامي التي تبنت هجوم نتانيا الذي أسفر عن مقتل خمسة إسرائيليين.

وكان عضوا كتائب الأقصى إياد قدس وإياد النجار قد استشهدا وأصيب ستة آخرون بينهم طفلة عمرها أربع سنوات في غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على منزل في بيت لاهيا شمال غزة مساء الخميس.

من جهة أخرى، قالت ألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية وكتائب الأقصى "القيادة الموحدة" إنها أطلقت تسعة صواريخ على مستوطنات إسرائيلية في شمال وشرق قطاع غزة.

إغلاق المعابر يفاقم معاناة الفلسطينيين (الفرنسية)
محادثات المعابر
وعلقت إسرائيل أيضا المحادثات مع الفلسطينيين حول السماح بتسيير قوافل حافلات بين قطاع غزة والضفة الغربية، وهي نقطة رئيسية في اتفاق توسطت فيه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الشهر الماضي.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن إسرائيل "تفرض عقابا جماعيا من شأنه أن يثير مزيدا من الكراهية والعنف". واعتبرت السلطة الفلسطينية أيضا ان تعليق إسرائيل للمحادثات يبطل الاتفاق بخصوص المعابر الحدودية لغزة

ويتوقع أن يحاول ديفد وولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية الذي يزور المنطقة حاليا إعادة الجانبين الى مائدة التفاوض. وأعلنت الأمم المتحدة أن ممثلي اللجنة الرباعية الدولية عقدوا اجتماعا اليوم الجمعة في القدس لدراسة وسائل استئناف الاتصالات الإسرائيلية الفلسطينية.

وقالت متحدثة باسم المبعوث الخاص للأمم المتحدة ألفارو دي سوتو إن ديفد وولش والمبعوث الأوروبي إلى الشرق الأوسط مارك أوتي ونظيره الروسي ألكسندر كالوغين ودي سوتو عقدوا الاجتماع في مقر الأمم المتحدة في القدس.

وأضافت المتحدثة أن المشاركين بحثوا تطبيق اتفاق المعابر الذي ينص على بدء تسيير قوافل الحافلات الأسبوع المقبل، في ما يبدأ تسيير قوافل الشاحنات في يناير/ كانون الثاني المقبل عبر طريق بري يربط بين غزة والضفة الغربية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة