تربة المريخ تحير علماء ناسا   
الأربعاء 1424/11/30 هـ - الموافق 21/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المريخ لن يكشف أسراره بسهولة (الفرنسية)
أكدت العينات التي أخذتها مركبة الفضاء الأميركية سبيريت من تربة المريخ بعض المعلومات المحيرة عن التأريخ الجيلوجي للكوكب.

فقد أظهرت هذه العينات وجود كميات كبيرة من الحديد والسيليكون وكميات أقل من الكبريت في تربة المنطقة الجرداء التي تعرف باسم جوسيف كريتر.

وأكدت النتائج أيضا العثور على زبرجد، وهو معدن عادة ما يوجد في الصخور البركانية. كما أمكن التعرف على صمغ كيمياوي يماسك حبات التربة الحمراء ببعضها البعض في مجموعات متناهية من الصغر.

ويرى بعض الخبراء أن الجزيئات الأولى من التربة التي فحصتها سبيريت يمكن أن تكون قد حملتها العواصف الرملية الموجودة في الكوكب الأحمر من مكان آخر من سطح المريخ أو قد تكون نتيجة ظواهر أخرى.

ويمكن للمركبة عند أخذها عينات أخرى من التربة على عمق أكبر أن تقدم للعلماء مزيدا من المفاتيح لمعرفة التركيبة الجيولوجية لسطح المريخ.

وتقضي سبيريت اليوم الأربعاء في فحص أول صخرة التقطتها من سطح المريخ، وهي صخرة ملساء هرمية الشكل أطلق عليها العلماء اسم "إديرونداك".

وكانت المركبة قد قامت بأخذ قياسات للصخرة عن طريق ذراعها الآلية، ولا يزال علماء المهمة يناقشون إمكانية إحداث ثقب في الصخرة والتي يعتقد أنها قذفت من بركان إلى سطح المريخ منذ مئات الملايين من الأعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة