الخضر الأميركي يترك نادر ويختار بديلا عنه   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

تخلي الخضر عن نادر صفعة قوية له (رويترز)
قرر حزب الخضر الأميركي عدم دعم المرشح المستقل رالف نادر في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل, خلافا لما جرى عام 2000.

وقد اختار مندوبو حزب الخضر الـ 800 المجتمعون في ميلووكي بولاية ويسكونسن شمالي الولايات المتحدة محاميا من تكساس يدعى ديفد كوب لتمثيلهم في الانتخابات.

ويعتبر اختيار الخضر لكوب صفعة قوية لرالف نادر الذي قرر خوض الانتخابات كمرشح مستقل. ولو كان نادر حصل على دعم هذا الحزب لسمح له ذلك بفرض نفسه على اللوائح الانتخابية في 22 ولاية وفي عاصمة الفدرالية واشنطن.

وكان نادر اللبناني الأصل والمعروف بدفاعه العنيد عن البيئة وحقوق المستهلك مرشح حزب الخضر في الانتخابات الرئاسية عامي 1996 و2000. قد أعلن مؤخرا أنه اختار بيتر كاميغو أحد أعضاء حزب الخضر لخوض الانتخابات معه, آملا بذلك الحصول على دعمه خلال مؤتمر ميلووكي.

ورأى كثيرون من الديمقراطيين أن ترشيح نادر عام 2000 منع المرشح الديمقراطي آل غور من الفوز على منافسه الجمهوري جورج بوش. ويعتبر معارضون للرئيس الحالي -وحتى داخل حزب الخضر- أن ترشيح نادر قد يصب مجددا في مصلحة بوش. وكان نادر حصل على حوالي 3% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة