فرنسا تنشئ مركزا لتأهيل العائدين من مناطق الحروب   
الخميس 1436/7/12 هـ - الموافق 30/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس عن عزم بلاده على تأسيس مركز لإعادة تأهيل الشباب العائدين من مناطق الحروب والنزاع، قبل نهاية العام الجاري.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها المسؤول الفرنسي الأربعاء، في ختام فعاليات اللقاء الدولي للقضاء المعني بمكافحة الإرهاب الذي انعقد بباريس على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من 170 قاضيا ومسؤولا في مكافحة الإرهاب من 34 دولة حول العالم.

وأوضح فالس أن إعادة التأهيل تشمل كل الشباب العائدين من مناطق الحروب إذا كانوا لا يخضعون لملاحقات قضائية ويبدون الرغبة في ذلك، مشيرا إلى أن المركز مقترح قدمه وزير الداخلية برنارد كازنوف من قبل.

ولفت إلى أن المركز المذكور سيقدم دعما نفسيا لهؤلاء الشباب، مشيرا إلى أن هدفهم من ورائه هو إعادة تأهيل هؤلاء الشباب من جديد للمساعدة على انخراطهم في المجتمع بحسب قوله، وشدد على ضرورة حل الدولة لمشكلة المحاربين الأجانب.

وبحسب الأرقام الرسمية أن هناك 1605 أشخاص ما بين مواطنين فرنسيين وآخرين يقيمون في فرنسا، لهم علاقات بتنظيمات إرهابية، وأن 445 من هؤلاء يحاربون حاليا في سوريا، وقتل منهم 99 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة