دراسة تربط بين متاعب الربو ونقص فيتامين "د"   
الاثنين 1436/2/2 هـ - الموافق 24/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)

ذكرت المؤسسة الألمانية لأمراض الرئة أنه إذا كان مريض الربو يعاني من بعض المتاعب على الرغم من خضوعه لعلاج دوائي، فإن ذلك قد يرجع إلى نقص مستوى فيتامين "د" بالجسم، وذلك استنادا إلى دراسة حديثة أثبتت وجود صلة بين نقص فيتامين "د" ومرض الربو.

وتنصح المؤسسة الألمانية مرضى الربو بفحص مستوى فيتامين "د" لدى الطبيب، مشيرة إلى إمكانية شحن مخزون الجسم من فيتامين "د" من خلال التعرض لضوء الشمس لمدة نصف ساعة يوميا على الأقل، إذ أن الأشعة فوق البنفسجية تساعد البشرة على إنتاج فيتامين "د3" بنفسها.

أما في فصل الشتاء، فينبغي على مرضى الربو التنزه بانتظام في الهواء المتجدد وقت الظهيرة.

ومن ناحية أخرى، أشارت المؤسسة الألمانية إلى أن التغذية تساعد أيضا على إعادة شحن مخزون الجسم من فيتامين "د" موضحة أن الأسماك البحرية الدهنية مثل التونة والرنجة تعد من المصادر الغنية به، إلى جانب زيت كبد الحوت وصفار البيض والكبد البقري والألبان.

وفي حال النقص الشديد في فيتامين "د" يمكن تعاطي المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة