منظمو خليجي 18 يقرون بالأخطاء ويعدون بالأفضل   
الأربعاء 1428/1/6 هـ - الموافق 24/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)

 ضيق المركز الإعلامي المخصص للدورة أعاق عمل الصحفيين (الجزيرة نت) 

أنس زكي-أبو ظبي

أقر رئيس اللجنة المنظمة لكأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان بوجود سلبيات شابت الدورة المقامة في أبو ظبي منذ افتتاحها يوم 17 من الجاري، لكنه أكد أن الأمور تتحسن وتتجه إلى الأفضل.

وأرجع الشيخ حمدان خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء صغر حجم المراكز الإعلامية إلى الحضور المكثف للإعلاميين وعدم توقع اللجنة المنظمة لذلك، مشيرا إلى أن عدد المشاركين بالتغطية وصل إلى 1570 بينما لا تستوعب هذه المراكز أكثر من خمسمائة إعلامي.

ولكنه أشاد بحفل الافتتاح وقال إنه جاء بسيطا ومعبرا، معتذرا في الوقت نفسه عن بعض الهفوات التي حدثت، مؤكدا أنها كانت أمورا طارئة وغير مقصودة كما ساهم فيها التزاحم الذي نتج عن الإقبال الجماهيري الكبير، مشيرا إلى أن الإمارات سبق أن نظمت العديد من الأحداث الرياضية الكبرى ومن بينها كأس العالم للشباب في كرة القدم.

وكان السلام الوطني العُماني قد عزف مرتين قبل مباراة الافتتاح فيما لم يتم عزف السلام الإماراتي، وشكا الوفد الإعلامي اليمني من منع الشرطة لبعض أفراده من دخول الملعب نظرا لارتدائهم الأزياء التقليدية التي تشمل الخنجر وهو ما دفع الوفد إلى مقاطعة حفل الافتتاح.

ورد رئيس اللجنة المنظمة على الانتقادات الخاصة بالألعاب المصاحبة وبعدها عن أبو ظبي حيث تقام منافسات كرة اليد في العين وكرة السلة في دبي، وقال إن اللجنة ارتأت ذلك حتى لا تتأثر بجماهيرية كرة القدم وتركيز الإعلام عليها.

على صعيد آخر أشاد حمدان بمستوى البطولة، وقال إن جميع الفرق متقاربة فنيا لكن العُماني هو الأفضل جاهزية وإن كان لم يصل بعد إلى قمة مستواه، كما أشاد بالإماراتي وقال إنه تلقى إعدادا جيدا في الفترة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة